المحتوى الرئيسى

مصابون الثورة ينتقدون تجاهل الدولة

06/16 09:23

كتبت- صفية هلال:

أكد مصابون خلال ثورة 25 يناير أن اللجنة المشتركة بين وزارتي الصحة والمالية لرعاية أسر ضحايا ومصابي الثورة على نفقة الدولة بالمستشفيات الحكومية في واد، وهم في واد آخر، مشددين على عدم معرفتهم بهذه اللجنة،  وأنهم يتلقون العلاج على نفقتهم الخاصة؛ مما يؤدي إلى بطء العلاج وتدهور الحالة الصحية لأغلبهم.

 

وأعرب إكرامي سعد أحد مصابي الثورة عن سعادته عند صدور هذا القرار، إلا أنه أكد أنه جاء متأخرًا بعد أن ساءت الأحوال الصحية لبعض المصابين، لكنه تمنى ألا يحدث تأخير في تطبيق القرار، حتى لا يؤثر على صحة المصاب وعلى نفسية الأسرة وشعورهم باليأس من شفائه.

 

وقال لـ" إخوان أون لاين": إن قائد المنطقة العسكرية المركزية قد زار مستشفى القوات المسلحة؛ للاطمئنان على المصابين وإبلاغهم بأن علاجهم سيتم بعد ذلك على نفقة الدولة وليس على نفقة القوات المسلحة، وقد عبر المصابون عن سعادتهم بهذا القرار.

 

وأشار إلى أن حالته تحتاج إلى عملية لزرع بعض الخلايا بالعمود الفقري، وهي عملية تحتاج إلى سرعة السفر إلى الخارج، مناشدًا اللجنة المسئولة النظر إلى حالته بعين الاعتبار والرعاية.

 

وأضافت والدة المصاب أحمد زكي علي "المصاب بقطع في عصب القدم ورصاصة في العمود الفقري" أنه لم يقم أحد بإبلاغنا بهذا القرار، وأنهم يقومون بالإنفاق على علاجه من النفقات الأساسية للمنزل، حتى كادت تنفد، مؤكدةً أنهم حصلوا على وعد من الدكتور محمد شرف (رئيس جمعية أبطال ومصابي الثورة) بمنحهم قرارًا للعلاج بالخارج على نفقة الجمعية.

 

وطالبت الدولة بمنح المصاب معاشًا شهريًّا دائمًا بعد أن فقد وظيفته الرئيسية والتي كان يعول بها البيت.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل