المحتوى الرئيسى

مبعوث ميدفيديف يصل طرابلس للتوسط بشأن الأزمة الليبية

06/16 09:21

طرابلس: في اطار الجهود الدبلوماسية المتواصلة لإيجاد مخرج للأزمة السياسية في ليبيا ، يجري مبعوث روسي الى ليبيا محادثات الخميس مع مسؤولين حكوميين في طرابلس للبحث في محاولات التوسط في الصراع القائم هناك.

ويعتزم ميخائيل مارجيلوف الممثل الخاص للرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في أفريقيا الاجتماع مع رئيس الوزراء الليبي ووزير الخارجية وأعضاء آخرين في الحكومة.

ونقلت وكالة "انترفاكس" الروسية للانباء عن مارجيلوف قوله "من الواضح ان المحادثات في طرابلس لن تكون سهلة".

وكان المبعوث ميخائيل مراجيلوف قد التقى الاسبوع الماضي مع عدد من ممثلي المعارضة الليبية في بنغازي.

وفي قمة مجموعة الثماني الشهر الماضي انضم الرئيس الروسي إلى زعماء الغرب وحث القذافي على التنحي وعرض التوسط في الازمة الليبية، وقال إن مارجيلوف سيقود الجهود الروسية لانهاء الازمة في ليبيا.

وكانت الحكومة الليبية قد ذكرت انها مستعدة لقبول الهدنة، والشروع في محادثات سياسية مع المعارضة، بشرط بقاء الزعيم الليبي معمر القذافي في موقعه، وهو ما يرفضه حلف شمال الاطلسي "الناتو".

وفي الجانب الميداني نفى الناتو ان تكون احدى ضرباته الجوية قد اسفرت عن مقتل 12 شخصا كانوا يستقلون حافلة في منطقة كيلكا، التي تبعد نحو 150 كم جنوب غرب طرابلس، حسبما افادت به وسائل الاعلام الليبية الحكومية.

وكان ممثل لقوات المعارضة في مدينة مصراتة المحاصرة قد اشتكى من بطء استجابة قوات الناتو للاحداث هناك، مما اعطى قوات القذافي وقتا اطول للتحرك واخفاء اسلحتها الثقيلة.

على الصعيد الدولي، قال البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما يملك صلاحيات الاستمرار بالعمل العسكري في ليبيا من دون الحاجة الى تفويض تشريعي من الكونجرس الامريكي.

وبررت الرسالة التي بعثها البيت الابيض ردا على استفسار من الكونجرس حول مشروعية استمرار الدور العسكري الامريكي في ليبيا، بالقول انها من صلاحيات الرئيس طالما ان القتال ليس متواصلا، ولا توجد قوات امريكية في الميدان.

وكان الجمهوريون في الكونجرس الامريكي قد طلبوا من اوباما تفسيرا لقانونية التدخل العسكري الامريكي في ليبيا.

وقال رئيس المجلس جون بوهنر ان ادارة اوباما خاطرت باحتمال خرق القانون القائل بمنح الرئيس مهلة 60 يوما للحصول على موافقة الكونغرس للقيام بعمل عسكري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل