المحتوى الرئيسى

الدوري الموريتاني انتهي واللقب لم يحسم .. بسبب التواطؤ !!!

06/16 05:17

 

تعيش الأوساط الرياضية في موريتانيا جدلاً كبيراً بسبب عدم تحديد بطل الدوري الموريتاني رسمياً لأندية الدرجة الأولى رغم انتهاء المنافسات أمس الثلاثاء.

وفي آخر جولة من الدوري الموريتاني، والتي أقيمت مساء أمس الثلاثاء، تعادل المتصدر فريق آس تفرغ زينه مع نظيره فريق اسنيم سلبياً بنتيجة صفر - صفر، ليرتفع رصيد تفرغ زينه إلى 38 نقطة في الصدارة، وبعدها بأقل من ساعتين انتهت مباراة وصيف المتصدر فريق أفسي نواذيبو بفوزه على نظيره آس إمراكن بهدفين مقابل هدف واحد، ليصبح رصيد أفسي نواذيبو هو الآخر 38 نقطة، متساوياً في الصدارة مع تفرغ زينه.

وبحسب لوائح الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، فإنه في حال تساوي فريقين بالعدد نفسه من النقاط، فإنه يلجأ إلى فارق الأهداف في مباريات الذهاب، وإن تساويا في هذا الفارق يتم الحسم بينهما بالفارق الكلي للأهداف في مجموع مباريات الذهاب والإياب، وفي هاتين الحالتين فإن نادي أفسي نواذيبو سيصبح بطلاً للدوري كونه يتفوق على منافسه بفارق الأهداف في الذهاب والإياب.

لكن المشكلة التي برزت هي أن فوز أفسي نواذيبو على نظيره فريق إيمراكن شابته شائبة كبيرة؛ حيث ورد في تقرير مراقب المباراة أن مدافع فريق إيمراكن باب ساغو تعمد التسجيل في مرمى فريقه قبل ثوان ٍ معدودة من انتهاء المباراة وهو الهدف الذي منح الفوز لفريق أفسي نواذيبو بعد أن كادت المباراة تنتهي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

وأثارت هذه الحادثة غضب كل الرياضيين بمن فيهم إدارة نادي أفسي نواذيبو التي طالبت بفتح تحقيق في الواقعة ومعاقبة اللاعب المعني إذا ثبت تورطه فعلاً في هذه الحادثة، بينما تبرأ فريق إيمراكن من فعلة لاعبه واصفاً إياها بأنها "تصرف فردي".

وأرجع بعض المصادر الخاصة في حديث لكووورة تصرف اللاعب المعني إلى خلاف شخصي بينه وبين عدد من لاعبي آس تفرغ زينه، ما جعله ينتقم منهم بهذه الطريقة التي حولت مسار لقب البطولة وأدخلت الشارع الرياضي في جدل، ربما لن ينتهي قريباً حتى بعد أن تصدر الاتحادية الموريتانية لكرة القدم قرارها النهائي غداً الخميس بالكشف رسمياً عن هوية لقب الدوري لموسم 2010-2011.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل