المحتوى الرئيسى

الطب الشرعي ينفي مسئوليته عن قضية الشهداء الـ 19

06/16 00:48

كتب- محمد عبدالوهاب:


أكد الدكتور أشرف رفاعي-مساعد كبير الأطباء الشرعيين- ان الطب الشرعي خاطب مصلحة السجون أكثر من مرة فور وصل عدد من الجثث بزي السجن.

وأضاف رفاعي خلال مداخلة هاتفية مع الاعلامي يسري فوده في حلقة الأربعاء من برنامج '' آخر كلام'' على فضائية اون تي في: ''مصلحه السجون أكدت لنا عدم امكانيتها بتزويدنا بالمعلومات اللازمة، نظرا للفوضى الامنية التي عاشتها البلاد في تلك الآونة ولحرق عدد كبير من الملفات الخاصة بالمصلحة''.

واستكمل قائلا: ''كان هناك ما يقرب من ال150 جثه مجهولي الهوية، ولكن الأدلة الجنائية قامت برفع  بصمات الجثث، وفعلا تم التعرف علي عدد كبير منهم واخطار اسرهم، في حين لم يكن لدينا نحن-الطب الشرعي- اي مصدر لتحديد هويه الجثث''.

وأكد الدكتور أشرف عرض الطب الشرعي صور القتلى علي القادمين للتعرف علي الجثث، مؤكدا انه حين يتعرف أحد الاشخاص علي احدي الصور يتم تحويله مباشرة للمعامل من اجل اخذ عينات منه ومقارنتها بعينه الجثة المتعارف عليها.

وفسر مساعد كبير الاطباء الشرعيين ظهور علامات تحلل علي الجثث رغم حفظها بالثلاجات قائلا: ''حفظ الجثمان داخل الثلاجة لا يعني منع عمليه التحلل، ولكن هو فقط يساعد علي تأخيرها نسبيا''.

والمح إلى ان الطب الشرعي في جميع مخاطباته للنيابة العامة لم يشر الي مصطلح ''شهداء''، بل كان يتعامل معهم علي انهم حالات وفيات وردت للتشريح فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل