المحتوى الرئيسى

أحمد سمير : معا.. لتعديل المادة الثالثة من الدستور

06/16 00:07

أنهم يرددون الهراء بحماس مثير للتأمل..

يقاتل الأصدقاء الإسلاميون ليطمئنوا على بقاء المادة الثانية ويقاتل الأصدقاء الليبراليون ليطمئنوا على بقاء باب الحريات كمواد فوق الدستورية دون أن يٌطمئن أحد الأصدقاء في الشعب المصري عن الدستور نفسه.

الفقيد دستور71 تضمن 211 مادة.. عرفنا منهم مجموعة مواد ترتبط بها التيارات السياسية المصرية بشكل عاطفي.. عظيم.. احترم المشاعر الجياشة.. لكن ماذا عن الـ 200 ماده الباقية.

نناقش المواد الرائعة التي نرغب في الحفاظ عليها رغم أن الثورة تعنى نقاش مجتمعي حول ما نريد تغييره لنصنع دستورا حقيقيا وليس ما نريد الحفاظ عليه.

ما لا يرغب الإسلاميون في استيعابه أن الدستور يتضمن ماده ثالثة لم يسمع احد عنها لان العالم توقف عند المادة الثانية، والحقيقة التي لا يريد البردعاوية والليبراليين الحديث عنها أن باب الحريات في دستور 71  البائد والباب الأول المتعلق بالدولة تضمنوا نفس الـ 17مادة التي أعلن عنهم البرادعى وبنفس الصياغات ـــ ربما باستثناء ماده مجانية التعليم ـــ فهي مواد راقيه لكن وجودها لم يمنع تعرضنا لعمليات انتهاك جماعي منظم..

لماذا لم تنفعنا هذه المواد؟.. أقول لحضرتك يا فندم.

ينقسم اى دستور إلى مجموعة أبواب.. هناك باب يتعرض لنظام الدولة و سلطات  فمثلا في الدستور البائد الباب الخامس في تعرض لنظام الدولة وسلطات المجلس التشريعي ورئيس الدولة وتضمن 111 ماده هي ملخص وافي لاستبداد الدنيا.

بذمتك.. سمعت أي مخلوق بشري يقدم أي تصور لنظام الدولة؟

لم تسمع.. صح؟؟.. لكن أنا سمعت؟؟..

اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكري طالب بضرورة أن يكون للقوات المسلحة وضع خاص في الدستور الجديد يحقق لها نوعاً من التأمين حتى لا تكون تحت هوى رئيس الدولة.

بالمناسبة..  اللواء ممدوح شاهين اقترح عدم طرح الأمور الخاصة بالقوات المسلحة في البرلمان، كما يحدث في الدستور التركي الذي ينص على عدم طرح أي استجواب خاص بالقوات المسلحة داخل البرلمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل