المحتوى الرئيسى

ضغوط متزايدة لوقف عنف سوريا

06/16 21:55

دعت تركيا اليوم الخميس إلى الوقف الفوري للعنف بسوريا والبدء في تطبيق إصلاحات فورية وشاملة بهذا البلد، وذلك بعد لقاء وزير الخارجية أحمد داود أوغلو في أنقرة العماد حسن تركماني مبعوث الرئيس السوري. ومن جهته دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشار الأسد إلى "وقف تقتيل الشعب". 

وقالت تركيا إنها تنتظر إعلانا رسميا من سوريا عن إصلاحات فورية ووقف العنف بشكل يفهمه الشعب والمجتمع الدولي، مقابل بذل أنقرة جهودا لمساعدة دمشق على تخطي أزمتها.

وقال كبير مستشاري رئيس الجمهورية التركي للجزيرة إنه من المحتمل أن يلقي الرئيس السوري خطابا يشير فيه إلى مسألة الإصلاحات.

وأكد أرشد هورموزلو أن القيادة التركية طلبت من المبعوث السوري ضرورة تشجيع الإصلاح وتحقيق مطالب الشعب. 

وقال أوغلو للصحفيين بعد لقاء دام ثلاث ساعات مع تركماني "تركيا لديها رسالة واضحة إلى سوريا، نريدها دولة مستقرة ومزدهرة، ونعتقد أن عملية إصلاح شاملة تتضمن تنفيذ التزامات الرئيس بشار الأسد يجب أن تطبق". وأضاف "لكن أولاً يجب أن يتوقف العنف هناك".

وأوضح أوغلو إن تركماني أبلغه بأن سوريا ستبذل كل ما بوسعها لتنفيذ الإصلاحات ووقف العنف. ونقلت الوكالة التركية عن تركماني قوله إن سوريا تقوم بما في وسعها للسيطرة على العنف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل

أحمد داود أوغلو: سوريا هي الصديق الأقرب(الجزيرة)