المحتوى الرئيسى

معلمو المنوفية يرفضون التزوير المبكر للانتخابات

06/16 20:44

المنوفية- وجيه عاشور:

طالبت حركة "معلمون بلا نقابة" بمحافظة المنوفية بسرعة إقالة بسيونية سرور، وكيلة وزارة التعليم بالمنوفية؛ بسبب تقاعسها، وعدم تعاونها مع المعلمين، ومساندتها لمجلس النقابة الحالي غير الشرعي، والذي جاء عن طريق أمن الدولة المنحل والنظام السابق في التزوير المبكر لانتخابات المعلمين بالمحافظة.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده معلمو الحركة بالمنوفية بفندق جامعة المنوفية اليوم؛ لفضح التزوير المبكر للانتخابات وسط حضور كبير من معلمي المنوفية.

 

وأكد المهندس صبري عامر، المتحدث باسم الإخوان المسلمين بالمنوفية وعضو الكتلة البرلمانية للإخوان ببرلمان 2005م، في كلمته أن الثورة ما زالت تحتاج إلى جهد كبير في جميع المجالات، وخاصة النقابات المهنية؛ نظرًا للدور الكبير المنوط بها في خدمة المجتمع، موضحًا أن مرشحي المعلمين بالمنوفية من الشرفاء سواء كانوا من قائمة الإخوان "نحمل الخير لكل الناس" أو غيرهم لا يبغون من الترشح لمجلس النقابة واللجان الفرعية بالمراكز سوى مرضاة الله تعالى فقط، ثم رفع الظلم الذي طال المعلمين طوال سنوات كثيرة, ولتيسير الأمور على زملائهم المعلمين، وجلب المنافع عنهم, والأهم من ذلك الدور الخدمي الذي يسعون من أجل تقديمه للمجتمع كله من خلال أنشطة النقابة المتعددة.

 

وطالب عامر مرشحي الإخوان من المعلمين بضرورة توجيه دعوى إلى باقي المرشحين للاتفاق على اختيار مقار اللجان الانتخابية التي تخدم كل المعلمين، ومن يرفض التعاون لصالح المعلمين فهو ممن يريدون التزوير.

 

وأشار عامر إلى أن معلمي الإخوان لا يسعون إلى أي منصب، بل يريدون الخير لكل الناس ويريدون مجلسًا للنقابة يخدم كل جموع المعلمين أيًّا كان انتماء أو ديانة أعضاء هذا المجلس, وتعهد عامر للمعلمين بأنه سوف يأتي لهم بموافقة الحاكم العسكري على عقد الانتخابات باللجان التي يريدونها، وأنه سيلزم بها النقيب الحالي.

 

وطالب المعلمين بضرورة إثباب أي مخالفة تقع أمام أعينهم، وعمل محاضر بها، والتقدم بها لمديري الإدارات وأخذ صورة منها؛ لإقامة الحجة عليهم، ثم يتم رفع قضايا بها أمام القضاء الإداري، وسيأخذ بها المعلمون أحكامًا وستنفذ هذه الأحكام، وأن الحق سينتصر، وستكون الغلبة له؛ لأن عهد الظلم انتهى، وانتهى معه عدم تنفيذ الأحكام.

 الصورة غير متاحة

 حمدي مجاهد

 

وقال "حمدي مجاهد" المتحدث الرسمي باسم حركة "معلمون بلا نقابة" بالمنوفية: "إن الحركة كان لها دور كبير قبل الثورة وبعد الثورة وفعاليات كثيرة للمطالبة بإجراء انتخابات، مشيرًا إلى أنه قد توفي 10 من أعضاء النقابة العامة والنقيب خلال السنوات الماضية، ولم يتم إجراء أي انتخابات لاختيار غيرهم!.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل