المحتوى الرئيسى

سفير الدنمارك: 100 مليون كرونا مساعدات اقتصادية لمصر وتشجيع للشركات الدنماركية للاستثمار في مصر

06/16 14:51

خاص (أراب فاينانس) - قال محمد عبد السلام رئيس البورصة المصرية في تصريحات خاصة ل "أراب فاينانس" أن العلاقات الاقتصادية بين مصر والدنمارك هي علاقات قوية تتمثل في العديد من المشروعات والاستثمارات الخاصة بعدد من الشركات الدنماركية التي تنفذها في مصر بنفسها او من خلال وكلاء لها في مصر .

من جانبه قال السفير كريستيان هوب سفير الدنمارك بالقاهرة فى تصريحات علي هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته البورصة المصرية اليوم عقب افتتاح جلسة تداولات الخميس الموافق 16 يونيو 2011 ، وبحضور عدد من مسؤولي بعض الشركات الكبرى ان الحكومة الدنماركية علي ثقة تامة في قوة الاقتصاد المصري ومدي قدرته علي التطور خلال المرحلة المقبلة ، مشيرا ان مصر شهدت تحولا إيجابيا بعد ثورة 25 يناير متمثلا في الإصلاحات السياسية والاقتصادية وفي العلاقات الخارجية من كافة دول العالم التي تتبنها مصر .

ولفت السفير الدنماركي الي امتلاك مصر كافة العامل التي ستساعدها علي أداء دور حيوي خلال الفترات المقبلة ، ومؤكدا علي سعي بلاده في دعم الاقتصاد المصري من خلال حزمة مساعدات اقتصادية تقدر بنحو 100 مليون كرونا بالإضافة الي تشجيع ودعم الشركات الدنماركية علي الاستثمار في مصر .

وأشار كريستيان هوب خلال كلمته ان السياحة المصرية تأتي علي راس أولويات السياح الدنماركيين ، مشيرا ان أعدادهم في تزايد خاصة بعد أحداث ثورة 25 يناير وعودة الهدوء الي الشارع المصري ، مضيفا ان السفن الدنماركية تعتبر من اكثر الجنسيات العابرة بقناة السويس .

وأضاف هوب ان حجم التبادل التجاري مع مصر لا يعبر في أرقامه عن الوضع الطبيعي للعلاقات الاقتصادية بين مصر والدنمارك ، مشيرا ان صادرات الدنمارك لمصر بلغت حوالي مليار كرونا فيما بلغت صادرات مصر للدنمارك حوالي 200 مليون كرونا سنويا حسب أرقام عام 2010 .

وردا علي تساؤل حول ما اذا كانت هناك شركات دنماركية جديدة ترغب في الاستثمار في مصر خلال المرحلة الحالية والمقبلة قال هوب "الشركات عادة تحتفظ بأسرار خططها المستقبلة الي ان تشرع في تنفيذها وبلورتها علي ارض الواقع من خلال خطوات تنفيذية ولكن بالنظر الي التطور الزمني في العلاقات المشتركة بين مصر والدنمارك فانه يوجد اهتمام مستمر من قبل الشركات الدنماركية بالاستثمار في مصر" .

وأضاف هوب أنه يوجد نحو 20 شركة دنماركية تعمل في السوق المصرية بشكل مباشر وغير مباشر من خلال مكاتب تمثيل رسمية ودائمة وفيما تعمل شركات أخرى من خلال شراكات أوروبية أو مصرية تعمل في مصر ، وبالنسبة لمسألة بحث إمكانية إدراج هذه الشركات في البورصة المصرية أفاد السفير بأن القرار في هذه الحال هو قرار هذه الشركات ، مشيرا ان دورنا ان ندعمهم ونشجعهم علي ضخ استثماراتهم في السوق المصرية .

وقال كريستيان هوب السفير الدنماركي ان تواجدنا اليوم هنا في البورصة المصرية يعبر الي مدي بعيد عن دعمنا لمصر في هذه المرحلة الانتقالية الهامة بعد ثورة 25 يناير ، مشيرا الي ان الشركات الدنماركية تعمل في عدد من القطاعات الهامة والحيوية داخل السوق المصرية كالسياحة والنقل والتنمية الصناعية والصناعات الدوائية والزراعية ، مضيفا انه يوجد حوالي 35 مشروع زراعي من خلال شركات دنماركية تهدف الي نقل خبراتها في المجال الزراعي الي مصر .

وأكد السفير الدنماركي خلال فاعليات المؤتمر ان البورصة المصرية ستستغرق بعض الوقت قبل العودة الي مسارها الطبيعي في أطار التحول التي شهدته مصر عقب ثورة ال 25 يناير وتأثيرها علي الاقتصاد المصري ، مشيرا ان البورصة المصرية تقوم بدور جيد منذ عودتها للعمل في 23 مارس 2011  في إطار جهودها المبذولة لاستعادة مكانتها عقب غلق التداولات لنحو 55 يوما .

من جانبه قال رئيس البورصة المصرية محمد عبد السلام ان البورصة تبذل جهود لتعزيز التعاون الدولي بينها كمؤسسة مالية وبين كافة الأطراف الدولية ذات الصلة ، مشيرا الي ناه تعد بمثابة رسالة واضحة لهؤلاء لتعزيز التعاون ودعم الاقتصاد المصري ، مضيفا انه يتوجه بهذه الرسالة ايضا الي المصريين المغتربين في الخارج لدعم الاقتصاد الوطني والذي وصفهم بانهم قوة لا يستهان بها في القيام بهذا الدور .

وأفصح عبد السلام عن اعتزامه خلال الفترة المقبلة القيام بجولة ترويجية تستهدف السعودية في إطار الجهود التي تبذلها إدارة البورصة لتعزيز التعاون مع الأشقاء العرب في ضخ استثمارات جديدة في السوق المصرية وتأتي هذه الجولة علي غرار الجولة الترويجية التي قامت بها البورصة الي عدد من الدول العربية وأمريكا لتشجيع الاستثمار في مصر .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل