المحتوى الرئيسى

التحقيقات تكشف عدم وجود سيف أول ملك سعودى فى مسكن رجل الأعمال القتيل بالعجوزة

06/16 20:51

أمرت نيابة حوادث شمال الجيزة بحبس عامل و4 مسجلين خطر لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بقتل رجل الأعمال هشام أبوالنصر داخل مسكنه فى المهندسين، استمع عبدالحميد الجرف ومحمد علما، وكيلا أول النيابة، إلى أقوال المتهمين على مدار 9 ساعات متواصلة واعترف 3 منهم وهم منفذو الجريمة، وأنكر المحرضان، وواجهتهما النيابة بتحريات المباحث وأقوال شركائهما فاعترفا بأن العامل تعرف على المجنى عليه منذ عام وكان يتردد عليه. وأضاف المتهمون أن المجنى عليه أشاع أن مسؤولاً من النظام السابق ترك معه 30 مليون جنيه بالإضافة إلى عرضه بيع سيف أثرى خاص بأول ملك للسعودية بـ 5 ملايين دولار تبين عدم وجوده، وتبين من التحقيقات أن الـ3 متهمين أعدوا خطة دخول الفيلا، حيث تبين أنهم أوهموا المجنى عليه بأنهم عمال نقاشة تابعون لحى العجوزة.

بدأت تفاصيل الواقعة عندما تلقى اللواء كمال الدالى، مدير المباحث، بلاغا من أسرة رجل الأعمال هشام أبوالنصر يفيد بقيام 3 عمال بقتله داخل فيلته الكائنة بالمهندسين، التابعة لدائرة قسم العجوزة. تم تشكيل فريق من رجال المباحث الجنائية ومباحث النفس برئاسة العمداء فايز أباظة، مدير البحث الجنائى، ورشاد نجم مدير مباحث النفس وإشراف اللواء أمين عز الدين، وبمعاينة الشقة تبين أن 3 أشخاص نفذوا الجريمة بعدما حاولوا سرقة سيف أثرى يمتلكه رجل الأعمال، وتبين أن المتهمين قاموا ببعثرة جميع محتويات الفيلا وربطوا والدة المجنى عليه.

وتم تشكيل فريق من مباحث العجوزة قاده المقدم أحمد الوتيدى، رئيس مباحث العجوزة، والنقباء مصطفى خليل ومحمد شادى وهانى مندور وكريم على معاونو المباحث، وتم فحص علاقات المجنى عليه، أفادت التحريات الأولية بأن المجنى عليه يرتبط بعلاقات اجتماعية واسعة وتم فحص ما يقرب من 600 شخص من محافظات الإسماعلية والسويس والإسكندرية، وخلال جمع التحريات تم التوصل إلى شاهدى رؤية اكدا أنه قبل ارتكاب الجريمة بـ3 أيام حضر 3 عمال نقاشة وبدأوا فى طلاء سور الفيلا من الداخل والخارج، بالإضافة إلى طلاء باب الفيلا الرئيسى وادلى الشاهدان بأوصاف اثنين منهم بنسبة 92% وبنشرها على معارف وجيران المجنى عليه تبين أنهما إسماعيل أبوالعلى مسجل مقيم فى منطقة الوراق وتم إعداد كمين وضبطه واعترف بالواقعة تم ضبط جهاز لاب توب بحوزته وبمناقشته بمعرفة العميدين عرفة حمزة ومحمود خليل، مفتشى مباحث وسط وشمال الجيزة، أرشد عن صديقه هانى التكريتى مسجل شقى خطر وهارب من سجن أبوزعبل وتبين أن الأخير كون منذ 3 أشهر تشكيلاً عصابياً لمحاولة سرقة الفيلا وانتهت بالفشل، وكشفت التحريات أن المتهم الأول ارتبط بعلاقة صداقة مع الضحية منذ عام وعقب جلوسهما معا عرض عليه المجنى عليه سيفاً أثرياً لأول ملك للسعودية للبيع وطلب فيه 5 ملايين دولار.

وأضافت التحريات أنه أشاع أن مسؤولاً سابقاً ترك له 30 مليون جنيه يحتفظ بها داخل خزينة بالفيلا، فقرر المتهم سرقته واشترك معه 3 آخرون ووضعوا خطة عمال النقاشة التابعين لحى العجوزة حتى يتمكنوا من السرقة وأفاد المتهمون جميعهم بأنهم تخلصوا من الضحية بعد أن قاومهم ولم يرشدهم عن السيف الأثرى، وكشفت تحريات المباحث أنه حتى الآن لم يتم العثور على السيف ولا الـ30 مليون جنيه وأن سبب الجريمة هو الشائعات التى رددها الضحية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل