المحتوى الرئيسى

باكستان: اعتقال مرشدين قادوا CIA لمكان بن لادن

06/16 04:41

 

 أكد مسؤولون في الاستخبارات الباكستانية  الأربعاء، اعتقال "مجموعة صغيرة" من المرشدين، الذين يُعتقد أنهم قدموا معلومات لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، قادت لمكان زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن.

وكشف مسؤول مطلع على التحقيقات التي تجري مع المعتقلين، أن أحدهم يمتلك منزلاً قام عناصر الاستخبارات الأمريكية باستئجاره بشكل سري، لإدارة مهمة جمع معلومات حول مكان اختباء بن لادن، الذي قُتل في عملية نفذتها وحدة من القوات الأمريكية الخاصة، مطلع مايو/ أيار الماضي.

وفي وقت سابق الأربعاء، رفض مسؤول استخباراتي بارز في باكستان نفي أو تأكيد تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية عن اعتقال جهاز الاستخبارات الباكستاني خمسة مرشدين ساعدوا الولايات المتحدة في اقتفاء أثر زعيم تنظيم القاعدة.

وقال المصدر الباكستاني، الذي طلب من عدم كشف هويته نظراً لأنه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن جهاز التجسس المحلي يقوم بجهود حثيثة للبحث عن معلومات تفضي للكشف عن كيفية إقامة بن لادن في باكستان، وشبكة الدعم الموالية له.

وأضاف المسؤول الاستخباراتي الباكستاني: "نريد أن نعلم كيفية إقامته في تلك المنطقة، ونوعية شبكة الدعم المساندة له."

واكتفي بالرد على سؤال عما إذا ما كان جهاز الاستخبارات الباكستاني يبحث عن مخبرين ربما ساعدوا وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA، قائلاً: "نريد أن نعلم كل شيء."

وكانت "نيويورك تايمز" قد ذكرت الثلاثاء، أن جهاز التجسس الباكستاني اعتقل خمسة مرشدين لوكالة الاستخبارات المركزية قدموا معلومات لجهاز التجسس الأمريكي قبل الغارة التي أسفرت عن تصفية بن لادن في منطقة "أبوتاباد" في الثاني من الشهر المنصرم.

ونشرت الصحيفة أن المرشدين نسخوا لوحات أرقام السيارات التي كانت تتردد على مقر بن لادن، في "أبوتاباد، شمال غربي العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

ونقلت الصحيفة أن البعض في واشنطن يرى في اعتقال المرشدين كمؤشر آخر على ضبابية العلاقات بين واشنطن وإسلام أباد، التي توترت على خلفية عملية مقتل بن لادن، التي نفذتها الولايات المتحدة داخل الأراضي الباكستانية دون إخطارها مسبقاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل