المحتوى الرئيسى

رئيس الوزراء التركي يوجه تحذيرات شديدة اللهجة للأسد

06/16 15:46

أنقرة: وجه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان تحذيرات شديدة اللهجة إلى الرئيس السوري بشار الأسد، خلال مباحثاته التي أجراها مع المبعوث الخاص للأسد حسن تركماني في أنقرة الأربعاء.

ونقلت وكالة انباء الشرق الأوسط عن مصادر دبلوماسية اليوم الخميس أن أردوجان جدد مطالبته للأسد بضرورة الإسراع بتنفيذ الإصلاحات التي سبق وأعلن عنها في بداية اندلاع الاحتجاجات ضد نظامه في مارس/آذار الماضي، وبإنهاء العنف ضد المواطنين المطالبين بحقهم المشروع في الحرية والديمقراطية.

ولفت أردوجان إلى أن تركيا لن تقف في صف نظام الأسد إذا طرحت مسألة فرض عقوبات اقتصادية أو قرارات لمعاقبة سوريا أو فرض الحصار عليها، ولذلك فإن الأسد يتعين عليه أن يوقف استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين، وأن يتخذ خطوات فورية لتنفيذ الإصلاحات.

وأضافت المصادر أن أردوجان وجه ثلاث رسائل مهمة إلى الأسد خلال اللقاء، الأولى أن تصعيد العنف والاستمرار في استخدام القوة المفرطة سيدفع المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على سوريا، والثانية، أنه لا يجب أن يتوقع أحد أن هناك من سيعطي الدعم لارتكاب مذبحة جماعية في سوريا، والثالثة، أن مسألة اللاجئين السوريين قضية مهمة، وأن تركيا وسوريا ترتبطان بعلاقات أخوية وتاريخية، لكن مشكلة اللاجئين السوريين مشكلة تخص تركيا.

ولفتت المصادر في هذا الصدد إلى أن حديث أردوجان عن مشكلة اللاجئين يشير إلى أن تركيا من الممكن أن تطلب دعم المجتمع الدولي لمواجهة مشكلة اللاجئين، أو أن تقوم باتخاذ المزيد من التدابير الأمنية داخل وخارج حدودها مع سوريا بحال زيادة تدفق اللاجئين السوريين على الأراضي التركية، واعتبرت المصادر أن أسوأ الاحتمالات هو تحول الأوضاع الحالية في سوريا إلى اشتباكات داخلية أو حرب أهلية.

في الوقت نفسه، لفتت وسائل الإعلام التركية إلى تصاعد المخاوف من أن يكون من بين اللاجئين السوريين القادمين إلى تركيا رجال من المخابرات السورية، ومن أجل ذلك يمتنع أغلبية القادمين عن الإفصاح عن هويتهم الحقيقة حتى لا تسجل من قبل رجال المخابرات السورية بسجلاتهم، وتتم معاقبتهم بعد العودة إلى سوريا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل