المحتوى الرئيسى
alaan TV

الجزار لايزال بمطار القاهرة دون رعاية بعد أربعة أيام من عودته

06/16 16:02

أعلنت هيئة الدفاع عن عادل فتوح الجزار، المعتقل السابق في سجن جوانتانامو، فى بيان لها اليوم، عن بالغ استيائها من الوضع الذى آل إليه الجزار منذ عودته الإثنين الماضى وحتى اليوم الخميس، بعد محنة دامت عشر سنوات من الاعتقال دون محاكمة، ومعاناة التعذيب والأهمال الطبي الشديد، مما أسفر عن فقدانه إحدى ساقيه.

أشارت هيئة الدفاع عن الجزار، إلي أنه فور وصوله لمطار القاهرة الإثنين الماضى الساعة الثانية ظهرا، تم احتجازه وإرساله إلى النيابة العسكرية، والتى كانت قد انتهت مواعيد العمل بها، فتم العودة به لاحتجازه بمطار القاهرة، وفى اليوم الثانى لوصوله الثلاثاء 14 يونيه الحالى، تم نقله مرة ثانية إلى النيابة العسكرية بالحى العاشر بمدينة نصر، وبعد الانتهاء من إجراءات العلم بقضية "الوعد"، المتهم بها والمحكوم عليه بثلاث سنوات غيابيا، حيث أصدرت المحكمة العسكرية قراراً بنقله إلى سجن استئناف القاهرة مساء الثلاثاء، ووجد السجن مكتظا بسجناء جنائيين ومسجلين خطر، مما جعل الأمر مستحيلا لاحتجازه معهم، خاصة أنه سجين سياسى وليس جنائى، فتم اصطحاب الجزار إلى عربة الترحيلات مرة ثالثة، متوجها إلى مطار القاهرة لاحتجازه بالمطار لحين عرضه ظهر أمس الأربعاء، على مصلحة السجون لتحدد للجزار مكان احتجازه، لحين الفصل فى القضية وإصدار حكم نهائى، ومازال محتجزا داخل المطار حتى الآن لا يعرف مصيره.

وأضافت هيئة الدفاع، أن طيلة الفترة المذكورة، فلم يحرص أحد من المسئولين عن احتجازه بالمطار أن يعيطه وجبة طعام بانتظام منذ بداية احتجازه، مما يضطره لشراء الأطعمة بأسعار عالية من المطار، مما يشكل عبئا آخر عليه، بالإضافة إلى سوء التهوية داخل الاحتجاز نظرًا للأعداد الكبيرة المكتظة بداخله، حيث الجميع يفترشون الأرض، مع العلم بأن الجزار مريض ويحتاج إلى علاج ورعاية خاصة.

كما أعربت هيئة الدفاع، عن قلقلها من الغموض والمماطلة الذى يتعامل بها الجزار فيما يتعلق بإجراءات انتقاله من احتجازه بالمطار، إلى احتجازه بالمكان الطبيعى للمحتجزين السياسيين وهو سجن "العقرب" بمنطقة سجون طرة.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل