المحتوى الرئيسى

"علماء العراق" تستنكر تصاعد حملات القمع والاعتقال

06/15 21:38

بغداد- خاص:

أكد قسم حقوق الإنسان في هيئة علماء المسلمين بالعراق أن الأجهزة الحكومية نفذت خلال الشهر المنصرم (193) حملةً معلنةً اعتقلت خلالها (1184) مواطنًا بريئًا، بينهم عدد كبير من النساء وصغار السن؛ إضافة إلى جرائم القتل التي رافقت عمليات الاعتقال.

 

وأوضح القسم في بيان أصدرته الهيئة، اليوم، أن الحملات الظالمة التي طالت 14 محافظة، توزعت بواقع (371) معتقلاً في محافظة ديالى التي نالت النصيب الأكبر من تلك الاعتقالات التعسفية، تلتها محافظة نينوى التي شهدت اعتقال (190) من أبنائها، ثم محافظة البصرة (185)، تلتها العاصمة بغداد (170)، فصلاح الدين (81)، والأنبار (47)، وميسان (33)، ثم محافظتا بابل والتأميم بواقع (30) معتقلاً لكلٍّ منهما، وكربلاء (18)، فالسليمانية (16)، ثم القادسية (6) معتقلين، وواسط (5)، وأخيرًا محافظة النجف معتقلين اثنين.

 

وأشار إلى أن هذه الإحصائية اقتصرت على البيانات الرسمية التي أعلنتها وزارتا الداخلية والدفاع الحاليتان فقط؛ ولم تتضمن الاعتقالات الأخرى التي تقوم بها ما تسمى وزارة الأمن الوطني، والمكاتب التابعة لرئيس الحكومة الحالية التي يجري التكتم عليها، كما أنها لم تتضمن الاعتقالات العشوائية، وغير المعلنة التي تقوم بها عناصر ما تسمى الصحوات، والحملات التي تنفذها الميليشيات والأجهزة الأمنية الكردية بمسمياتها المختلفة في محافظات ديالي، والتأميم، وصلاح الدين، ونينوى، وأربيل، ودهوك.

 

وحملت هيئة علماء المسلمين الاحتلال الغاشم وحكومته الخامسة المسئولية المباشرة عن هذه الاعتقالات الجائرة التي حوَّلت العراق وبشهادة العالم أجمع إلى سجن كبير تُرتكب فيه أبشع الجرائم باسم الحرية والديمقراطية الزائفة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل