المحتوى الرئيسى

ثور للنّساء فقط بقلم:صلاح حميدة

06/15 21:35

ثور للنّساء فقط

صلاح حميدة

تهزّ الثّورات عدداً من الدّول العربية مرعبةّ الأنظمة خوفاً من وصول مدّها إليها، وتتهيّب وتستعد الأنظمة لهذا الموج الهادر على مدار السّاعة. ولكن في المملكة العربية السّعوديّة يوجد ثورة من نوع آخر، ثورة للنّساء فقط، ثورة ذات مطلب محدّد، ثورة غريبة من نوعها في العالم كلّه، وليس في العالم العربي فقط. ومن المعروف أنّ النّساء السّعوديّات ممنوعات من قيادة السّيّارات، ويتمّ تخصيص سائق لمن ترغب بركوب سيّارة خاصّة، أو أنّها مجبرة على ركوب سيّارة يقودها رجل قريب لها، أو السّفر عبر وسيلة مواصلات عامّة، أو السّير على الأقدام.

كان هذا الموضوع - ولا يزال- محل جدل واسع في الدّاخل السّعودي وفي الخارج أيضاً، وكان يتمّ إخماد أي جدل في الموضوع داخل السّعوديّة، من باب أنّ التّقاليد لا تسمح بقيادة المرأة للسيّارة، مع أنّ المرأة في الجزيرة العربية كانت تركب الحصان والحمار والجمل، وكانت تغير من خلال الخيل في الحروب، كما أنّ الدّين الإسلامي لا يمنع المرأة من القيادة، فبأيّ حجة عرفية أو دينيّة يمكن تبرير هذا المنع؟.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل