المحتوى الرئيسى

زيادة وزن الأم بعد الإنجاب الأول يعرضها لسكر الحمل عند الولادة الثانية

06/15 21:10

15/6/2011

زيادة وزن الأم بعد الإنجاب الأول يعرضها لسكر الحمل عند الولادة الثانية
زيادة وزن الأم بعد الإنجاب الأول يعرضها لسكر الحمل عند الولادة الثانية

كشفت دراسة حديثة أن السيدات اللاتي يكتسبن وزنا زائدا يصل إلى 18 رطلا بعد إنجاب الطفل الأول، يكنَّ أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل مع حملهن بالطفل الثاني ثلاث مرات أكثر من السيدات غير البدينات.

وبينت الدراسة أن السيدة التي تتمكن من التخلص من 6 أرطال أو أكثر من وزنها بين الحملين تقلل مخاطر الإصابة بسكر الحمل بمقدار 50%.

وتمت دراسة حالات 22 ألف سيدة من كاليفورنيا الشمالية لمدة 10 سنوات، وتبين أن السيدات اللاتي زاد وزنهن بمقدار 12 إلى 17 رطلا بين حملين كانوا أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل مرتين أكثر من السيدات اللاتي لم يزد وزنهن، وفي نفس الوقت السيدات اللاتي يكتسبن وزنا زائدا بمقدار 18 رطلا أو أكثر تزيد ليديهن خطورة الإصابة بالمرض ثلاثة مرات أكثر من اللاتي لم يكتسبن زيادة ملحوظة في أوزانهن.

وصرحت مديرة المشروع بقسم بحوث "كايسر بيرمانينتي" وكاتبة الدراسة سامانثا إهريليك: "أن تأثير زيادة الوزن يكون أكبر على السيدات اللاتي كن يتمتعن بأوزان طبيعية في حملهن الأول، بينما تأثيرات فقد الوزن تبدو أعظم بين السيدات البدينات".

ويمكن أن يسبب سكر الحمل تعقيدات خطيرة للسيدة في الأسابيع الأخيرة من الحمل وعند وبعد الإنجاب، وأكد الباحثون أن السيدة التي تصاب بالمشكلة أثناء فترة الحمل تكون أكثر عرضة للإصابة مرة أخرى مع كل حمل آخر، كما أن زيادة الوزن قبل أو أثناء الحمل يزيد من مخاطر إصابة السيدة بسكر الحمل.

إلا أن السيدات اللاتي يتمكنّ من التخلص من الوزن الزائد بعد ولادة أطفالهن يمكنهن تقليل مخاطر الإصابة بسكر الحمل في مرات الحمل التالية، كما أن فوائد التخلص من الوزن الزائد تكون أعظم عند السيدات اللاتي كن يعانين من الوزن الزائد قبل إنجابهن الطفل الأول.

المصدر: العربية - القاهرة - منال علي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل