المحتوى الرئيسى

اليهود .. لماذا نبغضهم ؟

06/15 21:06

اليهود .. لماذا نبغضهم ؟

مدرس قرآن كريم بالأزهر الشريف

كاتب ومفكر ومحلل سياسي مصري

وكيل مؤسسي حزب الأشراف الليبرالي " تحت التأسيس "

M_abojaffar@yahoo.com

- نشر بجريدة الأحرار بتاريخ 31/1/2009م

- من صغري ، ومنذ نعومة أظافري ، وأنا أحلم ، وأتمنى أن أزور تل أبيب ، وأقطنها لعدة أشهر ، وأتعامل مع المجتمع اليهودي عن قرب ، لأتحقق في ما يردده بعض العرب من افتراءات ، ومزايدات في حق المجتمع اليهودي ، لكنه - لسوء حظي - لم يحدث بعد ، وهذا ليس بالضرورة دفاعاً عن إسرائيل أو اليهود ، وإنما إيماناً مني بمبدأ عدم التعميم ، أو خلط الأوراق ، أو ذم بعض الشعوب والمجتمعات المختلفة ذماً مبرحاً ، دون استثناء السوي المعتدل المحايد منهم ، فعلى سبيل المثال فإننا نجد بعض أئمة المساجد الذين أساءواْ لسماحة الدين الإسلامي الحنيف يطلقون ويرددون أسخط الدعوات واللعنات في حق المجتمع اليهودي ، دون استثناء ، وكأن لهم إله غير الله ، أو كأنهم خلقواْ من غير شيء ، أو كأن هذا المجتمع قد أصبح عقيماً ، أو غير قادر لأن يلد نماذج معتدلة سوية.

- وبلا ريب فإن الذي يظن – مجرد الظن – بأن اليهود بشر لا كالبشر من حيث انعدام القيم والمبادئ تماماً ، فهو - في تقديري - زنديق وبالمعني جهول ، ذلك لأن اليهود في النهاية بشر ، كأي بشر ، ومجتمع كأي مجتمع ، يخطئون تارة ، ويصيبون تارة أخرى ، منهم الصالح ، ومنهم الفاسد ، ومنهم القاسط ، ومنهم المقسط ، ومنهم المتشدد ، ومنهم المعتدل ، لذا فقد كان حقاً علينا ، ولزاماً أن لا ننتهج سياسة التعميم في الحكم على مثل هذه المجتمعات ، حتى لا نفقد النماذج السوية منهم.

- ولأن المجتمع العربي يجيد فن التعميم وخلط الأوراق ، فإنهم لم يستطيعواْ - حتى الآن - أن يفصلواْ بين خلافاتنا السياسية مع المجتمع اليهودي ، وبين كونهم مجتمع – كأي مجتمع – منهم الصالحون ومنهم دون ذلك ، بدليل أن معظم الصحفيين العرب قد شنواْ هجومًا إعلاميًا شرسًا على شيخ الأزهر بسبب مصافحته لأحد قيادات إسرائيل ، علمًا بأنه لو رفض مصافحته ، وحقق رغبة أولى العقول الضيقة في مجتمعنا ، لاتهمته بالتشدد والجمود ، لكنه أحسن التصرف الذي عهدناه في شخصه الكريم ، وعبر بالقول والفعل عن سماحة الإسلام بشتى صورها وأشكالها ، رغم أنوف بعض الشرذمة القليلون من الذين لم يعواْ ما نصت عليه شريعتنا الغراء حيال أهل الكتاب ، بشكل عام ، واليهود على وجه الخصوص ، بشهادة القرآن الكريم ، الذي يعد بمثابة " الدستور " عند المسلمين ، والذي وصفهم بأنهم مفضلون على العالمين من البشر على الأرض .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل