المحتوى الرئيسى

السودان يدعو أوباما للكف عن الترهيب

06/15 18:30

أكدت حكومة السودان التزامها تجاه معالجة الأوضاع الإنسانية لمواطنيها الذين تأثروا باعتداءات الحركة الشعبية في جنوب كردفان، وأنها شرعت بالفعل في حشد جهود المنظمات الوطنية لتقديم العون للمتأثرين ، مشيرة الى أن الوضع الإنساني في الولاية سيظل علي رأس أولويات عمل الحكومة حتى يعود الاستقرار لكافة أنحائها.

وأضاف الناطق في تصريح اليوم تعقيبا علي تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمتحدث باسم الخارجية الأمريكية بشأن تطورات الأوضاع في السودان أن حكومة بلاده تدرك وتعي مسئولياتها تجاه الحفاظ علي السلام والاستقرار في كافة أنحاء البلاد ، وأنه لولا هذا الإيمان لما ذهب الرئيس عمر البشير بنفسه إلي اثيوبيا للمساهمة في دفع جهود الاتحاد الأفريقي الرامية لإيجاد تسوية عادلة للقضايا المتبقية من اتفاق السلام الشامل .

وأضاف أن الولايات المتحدة تدرك قبل غيرها أن الحركة الشعبية هي من بادر بالتصعيد العسكري ومهاجمة القوات المسلحة وقوات الشرطة والأمن حتي وهي في معية وحماية القوات الدولية ، كما حدث في أبيي وفي جنوب كردفان .موضحا أن ما قامت به الحكومة هو رد علي تلك الخروقات والاعتداءات ، وممارسة لسلطة الدولة في بسط الأمن .

ودعا الناطق الإدارة الأمريكية إلى ممارسة ضغوط حقيقية علي حليفتها "الحركة الشعبية" كي تقدم مقترحات بناءة وتنخرط في جهود التفاوض بشأن تسوية القضايا المتبقية ، حتي يصبح بالإمكان إقامة جوار آمن وعلاقات تعاون بين شمال السودان وجنوبه .

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل