المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تكسب أرضا جديدة في الجبل الغربي

06/15 23:09

الزنتان (ليبيا) (رويترز) - زحفت قوات المعارضة الليبية المسلحة في عمق المناطق التي تسيطر عليها قوات معمر القذافي جنوبي العاصمة يوم الاربعاء. لكن هذا التقدم جاء في وقت ظهرت فيه الخلافات بين الحلفاء الغربيين الذين يحاولون إسقاط الزعيم الليبي.

وحقق المقاتلون في الجبل الغربي معقل المعارضة الذي يبعد نحو 150 كيلومترا جنوب غربي طرابلس تقدما بالسيطرة على قريتين كانت القوات الموالية للقذافي تستخدمهما لقصف بلدات تسيطر عليها المعارضة.

لكن قوات المعارضة ما زالت بعيدة عن العاصمة بينما نجح رفاقهم في مصراتة وفي شرق ليبيا من صد قوات القذافي الافضل تسليحا.

وقال متحدث باسم المعارضة يدعى عبد الرحمن في بلدة الزنتان لرويترز "الثوار يسيطرون الان على زاوية البابور والعوينية بعد ان انسحبت القوات الموالية للقذافي هذا الصباح من القريتين."

ولم ينجح حلف شمال الاطلسي الذي تشن طائراته غارات متواصلة على البنية العكسرية للقذافي وعلى مراكز القيادة والسيطرة الخاصة به في اسقاطه.

وقال التلفزيون الحكومي الليبي يوم الاربعاء ان قصف حلف شمال الاطلسي الجوي أسفر عن مقتل 12 شخصا في قافلة في بلدة ككلة التي تبعد مسافة 150 كيلومترا الى الجنوب الغربي عن طرابلس. ونفى مسؤول بحلف شمال الاطلسي هذه الانباء وقال "لم يقم حلف شمال الاطلسي بأي غارة على ككلة اليوم."

وسيطرت المعارضة على البلدة يوم الثلاثاء بعد ان انسحبت منها القوات الحكومية.

وفي استعراض للتحدي عرض التلفزيون الحكومي الليبي مشاهد للقذافي وهو يلعب الشطرنج مع مسؤول روسي يزور البلاد.

والعلاقات داخل الحلف متوترة حيث يرفض البعض التعهد بتقديم موارد اضافية مطلوبة للاستمرار في مهمة القصف في الاشهر القادمة.

  يتبع

عاجل