المحتوى الرئيسى

التكاليف تهدد مؤسسة الزوجية بعُمان

06/15 17:07

تقول شيخة "تزوجت مثل الأميرات وفي غضون ثلاثة أشهر هجرني زوجي بعدما اتهمني بأنني سبب استدانته".

وقد حصل زوج شيخة مثل الكثير من العُمانيين على قرض مصرفي لسداد تكاليف الزواج التي عادة ما يتحملها الرجل.

وأثرت الأعباء المالية على حياة الزوجين وانتهى الأمر بالطلاق عام 2008, واحتفظت شيخة بالمهر الذي عادة ما ينفق على شراء الحلي الذهبية والملابس والممتلكات, بينما تركت طليقها مثقلا بالديون التي تراكمت بداية من حفل الزفاف.

ويقول الناشط القانوني محمد الشحري إن الدخل الشهري لأكثر من نصف الرجال العُمانيين يقل عن سبعمائة ريال يعجزون عن دفع تكاليف الزفاف، وفي النهاية يسقطون في مستنقع الدين في السنوات الأولى للزواج.

وقد طفت مشكلة تكاليف الزواج الباهظة، التي دفعت كثيرين للإحجام عن الزواج، على السطح خلال احتجاجات عنيفة هزت السلطنة العام الجاري مع اتساع نطاق الاضطرابات السياسية في العالم العربي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل