المحتوى الرئيسى

أئمة الأوقاف يطالبون بالإصلاح ووقف الفساد

06/15 20:38

كتب- أسامة عبد السلام:

تقدم المئات من الأئمة المستبعدين أمنيًا من التعيين بوزارة الأوقاف اليوم بمذكرة احتجاجية إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ود. عصام شرف رئيس الوزراء؛ للمطالبة بمحاسبة كل المتورطين في تحريض ضباط الشرطة بالاعتداء على الأئمة أثناء اعتصامهم أمام مقر الوزارة للمطالبة بالإصلاح والتطهير.

 

وانتقد الأئمة في مذكرة وصلت (إخوان أون لاين) تباطؤ المجلس العسكري ورئيس الوزراء في إصلاح الأوقاف، موضحين أن إهانة الأئمة والعلماء على باب وزير الأوقاف، ووضع ضباط الشرطة أحذيتهم فوق رقاب الأئمة تحت سمع وبصر الوزير د. عبد الله الحسيني طعنة للوطن، ونيل من علماء الأمة، وإهدار لقيمة العلم.

 

وقال الأئمة المستبعدون: نحن شباب يحمل بين جوانحه حلمًا بأن نكون أئمة وقادة للإصلاح والإصلاحيين في هذا الوطن أسوة بعلمائنا الأجلاء الذين استشهدوا بالآلاف، وهم يذيقون العدوان الفرنسي والإنجليزي الأَمَرَّين؛ دفاعًا عن الوطن، مطالبين بعودة هيئة كبار علماء الأزهر الشريف؛ حتى تعود للأزهر مكانته وريادته وتمثيله الحقيقي في الداخل والخارج.

 

وأوضحوا أنهم تخرجوا في الأزهر الشريف بتفوقٍ، يحملون الوسطية المستنيرة على عاتقهم، واجتازوا الماجستير والدكتوراه، ويحفظون كتاب الله، وتقدموا لمسابقات الأوقاف، للعمل كأئمة ومدرسين، واجتازوها بنجاح؛ إلا أن أمن الدولة المنحل منعهم من استلام عملهم، وبعد أن سقط أمن الدولة جاء الوزير عبد الله الحسيني؛ ليسير على طريقته، وينفذ خطته، ويمنعنا من عملنا.

 

وأوضحوا أن استمرار تنفيذ الحسيني لسياسات أمن الدولة المنحل والنظام البائد، ظلم حقيقي، وعدم إعطاء كل ذي حق حقه، وإهمال لإعمال القانون، وبداية الانهيار؛ لأن الله ينصر الدولة العادلة ولو كانت كافرة، ويقصم ويزيل الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل