المحتوى الرئيسى

بالصور والفيديو.. محسن محيي الدين بعد 20 عاما من الاحتجاب: سأعود للفن بفيلم عن الثورةمحسن محيي الدين: الفن مش حرام، وأجبروني على الإعتزال.. والثورة خلصتنا من الفساد

06/15 16:13

بعد غياب يقترب من 20 عاما، وبسبب التغيرات الأخيرة التي لحقت بالمجتمع المصري، وافق الفنان المعتزل محسن محيي الدين على العودة للظهور في وسائل الإعلام من خلال الحوار الذي أجراه مؤخرا لجريدة الوفد، والذي أطلق فيه عددا من التصريحات عن الفن والحياة.

فقد أكد محسن محيي الدين أنه لا يرى مطلقا أن الفن حرام، وانه لم يتخذ قرار الاعتزال برغبته، بل إنه حاول فقط تغيير اتجاهاته الفنية، لكنه تعرض لحملة مضادة ، جعلته يفضل الابتعاد.

يقول محيي الدين: " أنا لم أهرب من الساحة الفنية.. انا حاولت الاستمرار بالشكل الذي احبه والذي يجعلني راضيا عن نفسي ولكني تعرضت لحرب غريبة جدا. لقد تقدمت إلى الرقابة بفيلم عن انتفاضة فلسطين وكنت مستعدا لإنتاجه واخراجه لكني فوجئت برفض مشروع الفيلم.. كما انني قمت بتسجيل اكثر من برنامج ديني ورفض التليفزيون المصري إذاعته.. ورغم ذلك لم استسلم ولجأت للعمل في مسلسلات الكرتون لتعليم الاطفال شئون وتعاليم دينهم وكان ذلك في قنوات خاصة وعندما علم احد مسسئولي التليفزيون، استدعاني وفرحت بأنني سوف اعمل في تليفزيون بلدي.. لكن المؤلف رفض افكاري وقال لي بالحرف الواحد.. سيبك من افكارك دي .. احنا عايزين حاجة نبسط بيها الاطفال.. يعني حاجة تنفع"سوسو" و"لولو" ، اندهشت جدا من هذا وخرجت من مكتب المسئول الكبير، وقررت عدم العودة اليه مرة ثانية..باختصار انا لم اهرب وحاولت النضال والاستمرار لكن الضغوط كانت اكبر من حدود تحملي، كما تعرضت أنا وزوجتي لهجوم عنيف من الاعلام.. قالوا اننا تلقينا اموالا من جهات معينة وحاول كثيرون تشوية صورتنا.. الغريب أنني عندما كنت احاول الدفاع كان الرد او التبرير لا ينشر في حجم الهجوم، وهذا كان يؤلمني جدا".

واعترف محيي الدين بأنه عانى على مدى 8 سنوات من ازمة مالية نتيجة توقفه عن العمل، مؤكدا أنه وضعه الآن قد تحسن كثيرا.

وحول تجربته مع يوسف شاهين، يقول محيي الدين : " يوسف شاهين بلا شك مخرج متميز واستاذ في مهنته، والحقيقة انني كنت مقتنعا بأفكاره في بداية لقائي به، لكن عندما اتسعت مداركي اختلفت معه في افكاره لذا فضلت الابتعاد عنه واتخذت هذا القرار بعد تصوير الجزء الاول من فيلم "اليوم السادس" مع داليدا وبعد ضغوط طويلة قررت استكمال تصوير الفيلم حتي لا تخسر شركة الانتاج".

وخلال حديثه للوفد، أكد محيي الدين أن ثورة 25 يناير هي فعل إلهي، حيث قال: "الله سبحانه وتعالي اراد لهذا الوطن ان يتخلص من الفساد الذي طال كل شيء، وأفقد الشباب الاحساس بالانتماء، فراح يفكر في الهجرة عبر البحر في قوارب لا ينجو ركابها من الموت ابدا..عموما انا متفائل بالايام القادمة"، مؤكدا أنه يتمنى ان يكون الرئيس القادم في عدل سيدنا عمر بن الخطاب وان يجاهد نفسه و يدرك أن (النفس حصان من غير لجام).

وأكد محيي الدين أنه سيعود للعمل في الفن كمخرج ومنتج من خلال فيلم له قيمة كبيرة، وسوف يتناول الفيلم احداث ثورة 25 يناير وحتى الآن لم يتم ترشيح الممثلين وانتظر موافقة الرقابة على السيناريو.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل