المحتوى الرئيسى
alaan TV

"التصديرى للملابس" يتبنى مبادرة لحل مشكلات الصناعة

06/15 15:09

عقد المجلس التصدير للملابس الجاهزة اليوم الأربعاء مؤتمرًا صحفيًا تحت عنوان (المجالس التصديرية شريك حقيقى للمجلس العسكرى للحكومة فى التنمية والتصدير) لمناقشة أهم المعوقات التى ثؤثر على نمو الصناعة المصرية بوجه عام نتيجة الظروف السيئة التى تمر بها البلاد، فى الفترة الأخيرة دعا إليه جميع المجالس التصديرية والغرف الصناعية باتحاد الصناعات.

وقال علاء عرفة – رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة أن المبادرة التى تبناها المجلس تأتى نتيجة ايمان قوي من المصدرين بالصعوب البالغة التى تقع الآن على عاتق الحكومة والقوات المسلحة بعد الثورة ودورها فى دعم الاقتصاد القومى ولذا فأن التصدير يعتبر احد أهم القطاعات الهامة التى يجب مراعاتها لانه الامل الوحيد للخروج من الازمة الاقتصادية التى تمر بها مصر الان لما يحققه من استقرار للبلاد وتوفير فرص عمل وسد العجز فى ميزان المدفوعات مشيرًا إلى أن حجم الصادرات المصرية يبلغ 25 مليار دولار، بينما تبلغ قيمة الواردات 50 مليار دولار، مما يعنى أن هناك عجز يصل الى 25 مليار دولار يتم دفعة من ايراد قناة السويس ولتنمية هذا القطاع الحيوى يجب وضع استراتيجيات واضحة ورؤى مستقبلية تعمل على طمأنه العميل فى الخارج وتشجع الاستثمار الاجنبى فيجب ان تكون الثورة ثورة انتاج وعمل وتصدير فالإنتاجية هى الوسيلة الفعالة لزيادة دخل حقيقى دون تضخم ياخذ فى مقابلة أى زيادة فى الأجر.

وأضاف طارق توفيق – عضو المجلس التصديرى للسلع الغذائية أن قطاع السلع الغذائية من أكثر القطاعات التى تأثرات بالأحداث الأخيرة، فقد انخفضت ايرادتها بنحو 40% خلال الشهور القليلة الماضية نتيجة عدة أمور أهمها حظر التجوال وكثرة السرقات والاعتصامات المتوالية فى مختلف القطاعات، لكن استطاعنا كقطاع أن نعوض هذا الانخفاض من خلال الاتجاة للتصدير وفتح أسواق جديدة فى الخارج والذى زاد فى شهر مايو الماضى بنسبة 32% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضى.

وأشار إلى أن الاستقرار هو أساس أي استثمار ناجح مؤكد أن تصدير السلع غير البترولية يمثل 5 اضعاف من دخل قناة السويس الأمر الذى يجعلنا جميعا نحاول بكل الطرق والدعم الممكن وفتح كل القيود ودعم الاقتصاد الحربدفع عجلة التصدير إلى الأمام.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل