المحتوى الرئيسى

تصاعد الخلافات بـ"المهندسين" بسبب انعقاد الجمعية العمومية في يوليو

06/15 14:47

قال المهندس طارق النبراوى – القيادى بتجمع مهندسون ضد الحراسة أن ما أعلن عنه المهندس عمر عبد الله حول انعقاد جمعية عمومية لنقابة المهندسين فى أول يوليو المقبل باستاد القاهرة هو بالفعل ما تم الاتفاق عليه داخل لجنة إعداد النقابة مشيرا إلى أن الدكتور حسين العطفى – وزير الرى -  لم يرسل حتى الآن دعوة تؤكد على إجراء الجمعية العمومية قبل تاريخ إعدادها بـ15 يوما.

وأضاف النبراوى فى تصريحات للدستور الأصلي، أنه فى حالة عدم إرسال وزير الرى لهذه الدعوة غدا الخميس فبذلك سوف تؤجل إعداد الجمعية العمومية ولن تتم فى أول يوليو.

نفس الأمر أكده المهندس رفعت بيومى- القيادى بتجمع مهندسون ضد الحراسة- قائلا: "من المفترض إعداد جمعية عمومية بالنقابة أول يوليو ولكنهم ينتظرون رسالة من وزير الرى غدا للتأكيد على إعداد الجمعية"، مضيفا إن تجمع مهندسين ضد الحراسة يقترح عرض توافقى وهو أن يكون فتح باب الترشيح لانتخابات نقابة المهندسين يوم 15 أغسطس المقبل على أن تجرى الانتخابات بالتصويت الإلكترونى حيث أن التصويت الإلكترونى يتيح مساحة أوسع من مشاركة عدد أكبر من المهندسين فى الانتخابات، كما أنه يضمن المصداقية فى التصويت حيث أن ذلك يمنع فرض أى تيار من السيطرة على النقابة مؤكدا على رفض الإخوان المسلمين بتجمع مهندسون ضد الحراسة لفكرة التصويت الإلكتروني.

أضاف بيومى أنه عقب صدور حكم المحكمة يوم 27 ديسمبر 2009 برفع الحراسة على نقابة المهندسين تقدم تجمع مهندسون ضد الحراسة بمذكرة لمحكمة شمال القاهرة يطالبون فيها برفع الحراسة عن النقابة خاصة بعد إنهاء ولاية المجلس الذى فرضت الحراسة عليه منذ 18 سنة بالإضافة إلى حكم من المحكمة بعدم جواز فرض الحراسة على النقابات المهنية.

وقال بيومى أنه على الرغم من أن هذه المذكرة كان موقع عليها كل من المهندس "عمر عبد الله" من الإخوان المسلمين بالتجمع والمهندس "طارق النبراوى" من القوميين بالتجمع والمهندس "معتز الحفناوى" من الديمقراطيين بالتجمع إلا أن بعد خلع مبارك بساعات قفز المجلس القديم المكون من الإخوان المسلمين على المجلس الحالى وقالوا أنهم المجلس الشرعى للنقابة .

إلا أن عمر عبد الله – القيادى بتجمع مهندسون ضد الحراسة وعضو جماعة الإخوان المسلمين - أكد على أن الدكتور حسين العطفى قد أرسل خطابا أول أمس الاثنين إلى الحارس القضائى مضيفا أن الحارس وقع على استلامه الساعة السادسة مساء نفس اليوم.

وأضاف عبد الله أن الحارس القضائى قام بإرسال اسطوانة مدمجة عليها أسماء وعناوين كل المهندسين أعضاء الجمعية العمومية بالنقابة إلى هيئة البريد لتقوم بدورها بإرسالها إلى السادة المهندسين طبقا للعناوين المسجلة لدى نقابة المهندسين.

وأوضح أنه قد شملت الدعوة جدول أعمال الجمعية العمومية والذي يشمل فتح باب الترشيح ومنع الحارس القضائى من كل أشكال التصرفات القانونية مثل "البيع والشراء و الهبة والتبرع" إلا فيما يخص إجراء الانتخابات علاوة على تعديل بعض بنود اللائحة الداخلية للنقابة مثل إجراء انتخابات فى يوم واحد بدلا من يومين ومد ساعات الانتخابات إلى 10 ساعات بدلا من 7 بالإضافة إلى التصويت الورقى المدعوم بمساعدات إلكترونية.

وأشار عبد الله إلى أنه سيتم الإعلان عن انعقاد الجمعية العمومية فى صفحتين يوميتين واسعتين الانتشار قبلها بأسبوع أي يوم 22 أو يوم 23 ثم يتم الإعلان مرة أخرى يوم 1 يوليو نفسه.

أما فيما يخص تصريحات المهندس رفعت بيومى حول إنهاء ولاية مجلس نقابة المهندسين المكون من الإخوان المسلمين، قال عبد الله أن هناك بعض المرضى النفسيين الذين لا يلتفتون إلى قضايا الوطن العليا ويبتهجون ويسعدون بالمعارك الجانبية التافهة قائلا: "نحن كإخوان لن ننسحب إلى أي معارك جانبية لأن معركتنا مع الحراسة وليس مع هؤلاء الصغار".

وأضاف أن بعض الناس تتكون فى أدمغتهم أوهام كاذبة ثم يصدقونها مع الزمن بل وينشروها بين الناس على أنها حقائق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل