المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: الكونجرس يهدد أوباما بضرورة إنهاء الدور الأمريكى فى ليبيا.. وأنجيلينا جولى تسعى لزيارة اللاجئين السوريين ..ومسئول بريطانى: حل الصراع فى ليبيا إما بالانشقاق أو مغادرة الفذافى للبلاد

06/15 13:35



الجاريان..
مسئول بريطانى: حل الصراع فى ليبيا إما بالانشقاق أو مغادرة الفذافى للبلاد

أعلن مسئول بريطانى رفيع المستوى أن القصف الجوى وحده لن يفلح فى إنهاء الصراع فى ليبيا أو يغير رئيسها معمر القذافى.

وقالت صحيفة الجارديان إنه بعد ثلاثة أشهر من حملة الغارات الجوية، فإن بريطانيا ودولا أخرى حليفة فى حلف الناتو تعتقد أن القصف لن يجدى وحده، ومن ثم فإن هذه الدول تعلق آمالها على انشقاق أقرب مساعدى القذافى عنه أو موافقة الرئيس الليبى على الهروب من البلاد.

وأوضح المسئول الذى رفض الكشف عن هويته للصحيفة أنه لا أحد يرى نصراً عسكرياً فى ليبيا. وتأتى هذه التصريحات بعد أخرى مشابهة من قائد سلاح البحرية البريطانى قال فيها إن بريطانيا ربما لن تكون قادرة على الاستمرار فى العمليات العسكرية فى ليبيا بشكلها الحالى خلال الصيف، وهو ما سبب جدلاً داخل الحكومة البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصراع الليبى قد أثر على علاقة واشنطن وحلفائها الأوروبيين، وهو ما تجلى بشكل أكبر فى تصريحات وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس التى انتقد فيها الناتو وضعف قدراته العسكرية.

البحرين تقاضى "الإندبندنت" وروبرت فيسك بسبب التغطية الإخبارية للاحتجاجات الشعبية فيها

نشرت الصحيفة خبراً عن قيام البحرين بمقاضاة صحيفة الإندبندنت البريطانية واتهامها بتنظيم حملة إعلامية وتشهير متعمد ضدها وضد جارتها السعودية، وخصت الدعوى القضائية بالذكر مراسل الصحيفة المخضرم لشئون الشرق الأوسط روبرت فيسك.

وبحسب ما نشرت وكالة الأنباء البحرينية رسمياً، فتم التعاقد مع شركة قانونية بريطانية لتولى شئون القضية، ونقلت الوكالة تصريحات مسئول بوزارة الإعلام بالمملكة الخليجية، التى قال فيها إن الإندبندنت نشرت عمداً "سلسلة من المقالات غير الواقعية والاستفزازية التى تستهدف البحرين والسعودية".

وخص المسئول روبرت فيسك بالذكر، واتهم الصحيفة بشن حملة تشويه متعمد وفشلها فى الإلتزام بالمصداقية والحياد المهنى فى تغطيتها الإخبارية. ومن جانبها لم تعلق الإندبندنت بعد على هذا الخبر.

وكان فيسك قد وصف فى أحد مقالاته العائلة المالكة فى البحرين بالجنون، وبدء محاكمة الجراحين والأطباء والمسعفين والممرضين الذين قاموا بمداواة جرحى الاحتجاجات التى شهدتها البلاد قبل أربعة أشهر بعد أن فتحت قوات الأمن النار على المتظاهرين.



الإندبندنت..
الانقسامات الطائفية السورية تنتقل إلى اللاجئين والعلويين فى تركيا

لا يزال الشأن السورى يهيمن على اهتمام الصحيفة، وقالت إن تركيا تواجه أزمة أكبر من مجرد مشكلة اللاجئين السوريين الذين تدفقوا عبر الحدود، مع تظاهر عدد من مؤيدى النظام السورى فى تركيا ضد استضافتها لهؤلاء اللاجئين.

وتحدثت الصحيفة عن المظاهرة التى شهدتها سوريا ورُفعت فيها شعارات لتأييد بشار الأسد والاحتجاج على هؤلاء الذين يتحدون النظام. وقد قام بهذه المظاهرة أعضاء الجالية العلوية التركية، وهو فرع من الشيعة له صلات بعائلة الأسد العلوية فى سوريا، وكانوا يتظاهرون ضد السماح باللاجئين بالدخول إلى تركيا وغالبيتهم من السنة.

وكان أكثر من 7 آلاف شخص قد تم تسجيلهم لدى السلطات التركية حتى الآن بعد الهروب من القتال، فى حين يعتقد أن هناك 4 آلاف آخرين دخلوا البلاد بشكل غير رسمى وتجمع أكثر من 10 آلاف آخرين على الحدود. ويزداد الرقم بشكل يومى مع توسيع قوات الأسد لهجومها العسكرى على محافظة أدلب الشمالية.

وعلى الرغم من مزاعم الكثير من المشاركين فى حركة الاحتجاج السورية على أنهم موحدون فى مطالبهم من أجل الحرية، إلا أن الانقسامات الطائفية تظهر بين اللاجئين مع مزاعم بأن أبشع الفظائع ترتكب من قبل الشبيحة وهى ميلشيا من العلويين، تلك الطائفة التى ينتمى إليها الأسد والنخبة فى سوريا.

وهناك اتهامات أخرى من قبل بعض اللاجئين أيضا بأن جيرانهم العلويين يتم تسليحهم لتنفيذ أعمال النظام القذرة، وتزداد المخاوف من أن يتم تصدير التوترات الدينية التى شابت الثورة السورية إلى هذا الجزء من تركيا والذى يتسم بالتوازن الديموجرافى الدقيق بين السنة والعلويين والمسيحيين.

أنجيلينا جولى تسعى لزيارة اللاجئين السوريين

أعلنت السلطات التركية اليوم، الأربعاء، عن أن نجمة هوليود وسفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة أنجيلينا جولى ترغب فى زيارة اللاجئين السوريين الذين فروا من أعمال العنف فى بلادهم واحتشدوا على الجانب التركى من الحدود مع سوريا.

وصرح متحدث باسم الخارجية التركية بأنه تم التقدم باستمارة باسم جولى لزيارة النازحين، وجارى الآن تقييم هذا الطلب.

وكانت جولى قد سافرت إلى تونس خلال أزمة اللاجئين الليبيين فى إبريل الماضى، وقامت من قبل أيضا بزيارة العراق وعدد من الدول التى تشهد أزمات تتعلق باللاجئين.



فاينانشيال تايمز..
الكونجرس يهدد أوباما بضرورة إنهاء الدور الأمريكى فى ليبيا

نشرت الصحيفة تقريراً عن ازدياد المعارضة فى الكونجرس الأمريكى لدور واشنطن فى الصراع القائم فى ليبيا، وقالت إن رئيس مجلس النواب، الجمهورى جون بونير قد حذر الرئيس باراك أوباما من أنه يتعين عليه وقف كل أشكال المشاركة الأمريكية فى ليبيا أو المخاطرة بانتهاك قانون "قوى الحرب" لأنه لم يحصل على تفويض من الكونجرس للمشاركة فى العملية العسكرية ضد النظام الليبى.

وتأتى تحذيرات بونير فى الوقت الذى صعد فيه الجمهوريون والديمقراطيون معارضتهم ضد التدخل الأمريكى فى ليبيا بخطوات قانونية لمنع تمويل ومحاصرة أصول الرئيس الليبى معمر القذافى.

وفى خطاب أرسل إلى أوباما الثلاثاء، قال بونير إنه على الرئيس أن يقدم المبرر القانونى للمهمة العسكرية الأمريكية بحلول يوم الجمعة المقبل، وبذلك سيتضح أنه خلال خمسة أيام، ستكون الإدارة منتهكة لقانون قوى الحرب ما لم تحصل على تفويض من الكونجرس بأن تقوم بسحب كل القوات والمصادر الأمريكية من هذه المهمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل