المحتوى الرئيسى

وزير خارجية رومانيا: تكوين الأحزاب أصعب من العمل على الفيس بوك

06/15 13:27

قال تيودور باكونتشى، وزير خارجية رومانيا، إن الثورة المصرية تعد بداية جديدة لدولة مهمة بالشرق الأوسط، ولاعبا رئيسيا بالمنطقة، مؤكداً أن بلاده أرادت أن تظهر تضامنها مع مصر، وذلك خلال لقاء صحفى عقده أمس مع عدد من الصحفيين بالسفارة الرومانية بالقاهرة.

وقال، "آمل أن يستطيع الاتحاد الأوروبى أن يقدم تدريبا على الديمقراطية، وبناء المؤسسات الديمقراطية لمصر وتونس وغيرها من الدول"، موضحا أنه التقى بعدد من الشباب الذين لديهم مشروعات ورومانيا تريد أن تساهم فى تطور المجتمع المدنى وفى بزوغ الأحزاب السياسية فى مصر، وأن رومانيا ستتحمل جزءاً من التكلفة لتدريب الشباب على عدد من المشروعات المؤسسية.

ووجه رسالة إلى الشباب قائلا، "أتمنى أن تتمكنوا من بناء ديمقراطية جديدة، بمساعدة شركائكم فى الاتحاد الأوروبى"، وأضاف أن تكوين الأحزاب السياسية الديمقراطية أمر معقد أكثر من العمل على الفيس بوك، ويحتاج لعمل ومجهود أكثر وبرامج انتخابية وتحديد أولويات.

وأضاف "لا أعتقد أن البقاء فى الشوارع للأبد هو الحل، وأعتقد أن الحل هو العودة للعمل فى بناء الاقتصاد، فهناك أولويات وطنية، مثل تحقيق الديمقراطية وإجراء انتخابات حرة، وضمان حرية الإعلام وتحقيق عدالة اجتماعية"، لأن الفقر الشديد لا يساوى الديمقراطية.

وأكد وزير الخارجية الرومانى أنه لا يمكن أن نمدح الديمقراطية ثم ننتقد نتائجها، تعليقا على سؤال حول نتائج الاستفتاء الدستورى الأخيرة، مضيفا أنه بالرغم من ذلك فإن بلاده ضد أى تطرف أو إرهاب أو إسلام أو مسيحية راديكالية.

وقال إن هناك عدة مجالات يمكن أن تشهد تعاونا بين الجانبين الرومانى والمصرى، مثل الزراعة وتكنولوجيا المعلومات، والخدمة العامة، ورعاية الصحية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل