المحتوى الرئيسى

مبعوث سوري يزور تركيا ويلتقي اردوغان

06/15 19:47

انقرة (رويترز) - عقد مبعوث للرئيس السوري بشار الاسد يوم الاربعاء محادثات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان فيما وضعت تركيا ثقل علاقاتها التي كانت قوية مع سوريا وراء المطالبة بانهاء قمع الحكومة السورية للمحتجين الذي وصفه اردوغان بأنه "وحشي".

وبدت العلاقات الوثيقة بين الجارتين تقترب من نقطة الانهيار ومن المتوقع ان يواجه حسن تركماني مبعوث الاسد نفاد صبر تركيا من الاساليب القمعية السورية وبطء الاصلاح اضافة الى غضبها من أزمة انسانية اخذة في الاتساع.

وحتى صباح يوم الاربعاء كان اكثر من 8500 سوري قد فروا الى تركيا حيث ينزلون في مخيمات على الجانب التركي من الحدود وينتظر وصول المزيد يوم الأربعاء.

وخرج لاجئون سوريون فروا الى تركيا هربا من حملة عسكرية ضارية يشنها الجيش السوري ضد المحتجين في مظاهرة في بلدة يايلاداجي التي أقيم بها أحد المخيمات وهتفوا "الشعب يريد الحرية" و"ساعدنا يا اردوغان" وذلك قبل وقت من زيارة وزير الخارجية التركي للمنطقة.

وقبل لقائه باردوغان قال تركماني للصحفيين في انقرة ان اللاجئين سيبقون في تركيا "لفترة قصيرة".

وقال انهم سيعودون الى سوريا بسرعة بعد ان اعدت سوريا لهم سبل العودة وان بعضهم بدأ العودة بالفعل.

واتصل الاسد باردوغان هاتفيا امس ليهنئه بالفوز بولاية ثالثة كرئيس للوزراء وحينذاك طلب منه ارسال مبعوث.

وكان اردوغان الذي تربطه علاقة وثيقة بالاسد قد صرح قبل اعادة انتخابه بأنه سيتحدث مع الاسد فور انتهاء الانتخابات "بطريقة مختلفة تماما" وعبر عن استيائه من استخدام أساليب القمع ضد الشعب السوري.

وقال مسؤول تركي ان القيادة التركية ستحمل مبعوث الاسد نفس الرسالة على الارجح.

  يتبع

عاجل