المحتوى الرئيسى

حصاد الموسم | أسوأ 5 قرارات في السيريا آ 2010-2011

06/15 11:11

يشهد الموسم الكروي عديد القرارات الإدارية والفنية والتأديبية التي تلعب دورًا مهمًا في مصير الفرق واللاعبين والبطولات، بعضها يُحدث التأثير الإيجابي المطلوب وبعضها يُدمر النجاح القائم ويكون سببًا مُباشرًا في الفشل.

السيريا آ هذا الموسم شهد عدد مهم من القرارات السيئة جدًا والتي ساهمت بقوة في فشل البعض سواء كان الأندية أو المدربين أو اللاعبين، وكان أبطالها العديد سواء من الكادر الإداري في النادي أو الكادر الفني المسؤول عن الملعب، هنا نتناول القرارات الـ5 الأسوأ في سيريا آ 2010-2011.


تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسم


حصاد الموسم | أفضل (10) صفقات في الليجا 2010-2011


حصاد الموسم | أفضل 10 صفقات في البريميرليج 2011/2010

حصاد الموسم | أفضل 10 صفقات في السيريا آ 2010-2011



5- إقالة ديليو روسي من تدريب باليرمو.

عانى باليرمو كثيرًا خلال الموسم الأخير من تواضع قدراته الدفاعية والدليل تلقيه عددًا كبيرًا من الأهداف وخسارته لعدد جيد من المباريات بفارق كبير من الأهداف أبرزها سباعية أودينيزي، وهو ما رآه الرئيس ماوريتسيو زامباريني خطأ المدرب ديليو روسي ولذا اتخذ قرارًا بإقالته وكان قرارًا خاطئًا تمامًا لأن التواضع الدفاعي يتحمل مسؤوليته الكُبرى الرئيس ذاته الذي ضحى بأفضل مدافعيه "سيمون كيير" ولم يُعوضه باللاعب المناسب صاحب الخبرة والثُقل في الخط الخلفي.

زامباريني دفع ثمن الخطأ الذي ارتكبه غاليًا فقد أسند مهمة تدريب الفريق لسيرسي كوزمي والذي لم يستمر لأكثر من 4 مباريات هُزم في ثلاثة منها كانت الأخيرة في الديربي أمام كاتانيا برباعية نظيفة وفاز في واحدة كانت على البطل الميلان لكنه انتصار موسمي للفريق الصقلي يحدث مهما كانت الظروف والمعطيات بل الأدهى أن باليرمو فقد مع كوزمي أسلوبه الهجومي الجميل في اللعب حيث لم ينجح في إحراز أكثر من هدف الفوز على الميلان، الرئيس أصلح الخطأ بإقالة كوزمي وإعادة روسي الذي أعاد الفريق للطريق السليم وقاده لنهائي كأس إيطاليا قبل الخسارة أمام الإنتر مع تقديم عرض قوي وجيد جدًا ولكن ذلك الخطأ الكبير كلف الفريق الصقلي ضياع 9 نقاط كان يُمكن أن تجعل الفريق أحد المنافسين على التأهل لدوري الأبطال.

4- التبديل في مراكز تياجو موتا وإستيبان كامبياسو.

هو ليس بالقرار الإداري بل الفني التكتيكي واتخذه البرازيلي ليوناردو المدير الفني للإنتر، باختصار شديد فقد نقل تياجو موتا من مركز لاعب الوسط المتحرك الى ليبرو الوسط المتواجد أمام الدفاع وهو المركز الذي كان يشغله إستيبان كامبياسو الذي انتقل ليلعب بدلًا من البرازيلي الإيطالي في الجزء الهجومي من الملعب.

ذلك القرار الفني لم يخل بالقوة الهجومية للإنتر لأن كامبياسو مميز للغاية في ذلك الجانب وإن لم يزد كثيرًا عن موتا بل هو نفس المستوى تقريبًا، لكن الأثر السلبي للقرار كان على الجانب الدفاعي للفريق فقد أدى لتدمير المنظومة الدفاعية للنيرادزوري في وسط الملعب بحيث أفرغه من العمق الدفاعي المطلوب وبالتالي كشف الثنائي الخلفي (لوسيو ورانوكيا) أمام هجمات المنافس وفي حال تحركا للأطراف أصبح العمق فارغًا تمامًا، هذا كله لأن تياجو موتا سيء في الجانب الدفاعي خاصة من حيث استخلاص الكرة والتمركز السليم في الوسط والتحرك يمينًا يسارًا أمامًا خلفًا بمرونة وعقلية تكتيكية واعية للغاية وكل هذا يمتلكه ويُنفذه باقتدار كبير كامبياسو، ذلك القرار ظهر أثره على فترة ليوناردو مع الإنتر والتي تميزت بتواضع المستوى الدفاعي للفريق والدليل خسائره الكبيرة سواء أمام شالكه أو الميلان بجانب عديد الفرص التي هددت مرمى الحارس جوليو سيزار.

3- اغتيال ريكاردو جاروني لخط هجوم سامبدرويا.

جاروني رئيس سامبدويا تبرع هذا الموسم بتقديم روشته تدمير فريق ناجح في كرة القدم، البداية كانت بالتعاقد مع دومينيكو دي كارلو الذي ينتمي لمدرسة تكتيكية مختلفة تمامًا عن تلك الخاصة بالمدرب السابق لويجي دل نيري ومن ثم كان اغتيال وتدمير خط هجوم الفريق بالتخلي عن الثنائي السوبر أنطونيو كاسانو وجيامباولو بادزيني.

أخطأ كاسانو وعاد واعتذر وأعرب عن رغبته البقاء في سامبدوريا بجميع الأساليب الممكنة رغم أن خطأه لم يكن بالكبير جدًا لكن تم تضخيمه من جاروني، الجماهير ثارت وطالبت بإعادة البيتربان لصفوف الفريق الذي تراجعت نتائجه ولكن العناد كان سمة الرئيس الذي رفض تمامًا وأصر على طرد اللاعب من "جنة سامبدوريا" ودون أن يحصل منه على مقابل رغم أن بيعه مقابل 15 مليون يورو كان سهلًا للغاية !! العناد وتفضيل المصلحة الشخصية على مصلحة الفريق وأحلام الجماهير كانت خلف التخلي عن كاسانو مجانًا للميلان وعدم دعم الفريق بالبديل الكفء وهو ما خلق المشاكل داخل غرفة الملابس والجماهير ولم يتوقف الرئيس بل أتبع قراره السيء بقرار أسوأ وهو بيع بادزيني للإنتر بمقابل بخس جدًا واستبدال تلك الجوهرة بشيء مزيف اسمه بيابياني والنتيجة كانت فشل ثم فشل ثم فشل ثم الهبوط للسيريا بي.

2- إعداد اليوفنتوس للموسم الجديد.

لا أستطيع أن أفصل بين قرار التعاقد مع لويجي دل نيري وصفقات اليوفنتوس الصيفية إذ أن ذلك الفصل سيكون به الكثير من الظلم للمدرب الإيطالي صاحب إنجاز المركز الرابع مع سامبدوريا في الموسم السابق.

إدارة اليوفنتوس بقيادة جوزيبي ماروتا جلبت مدرب أراه شخصيًا أقل من اسم وطموحات الفريق سواء في القدرات أو الخبرات أو التعامل مع الضغوطات ... لو كان الفريق في وضع سليم لكانت فرص النجاح أفضل هنا ولكن لتُعيد فريق كبير للحياة فأنت بحاجة لمدرب كبير أو ثورة مهمة، هذا الخطأ تضخم بشكل كبير وأصبح تأثيره السلبي أكبر كثيرًا حين لم يتم دعم الرجل بالأدوات اللازمة لتنفيذ أفكاره ... دل نيري يلعب بطريقة 4-4-2 ولا يُغيرها ولا يُجيد غيرها ولذا كان يجب توفير اللاعبين القادرين على تأديتها بالشكل المثالي وإلا فالفشل هو النتيجة الحتمية وهذا ما كان بعدما فشل اليوفي في التعاقد مع ظهيرين وجناح أيسر ومهاجم متحرك من العيار الثقيل واكتفى ببعض صفقات الإعارة لمراكز كانت مُغطية جيدًا مثل وسط الملعب وكل ذلك أدى في النهاية لموسم فاشل للغاية.


1- تعاقد الإنتر مع رافا بينيتيز.

هو القرار الأسوأ للرئيس ماسيمو موراتي منذ سنوات طويلة تعلم وتمرس خلالها أصول إدارة فريق في كرة القدم الإيطالية بعد مرحلة من التخبط في بداية مسيرته مع النادي، الرهان كان خاسرًا لأنه لم يكن مناسبًا أبدًا خاصة بعد مرحلة جوزيه مورينهو.

لن نتحدث عن الجانب الفني للمدرب الإسباني حيث ربما يراه البعض مميزًا وصاحب أفكار وأسلوب له وزنه واحترامه وإن كنت شخصيًا أرى العكس، لكن الحديث عن الجانب المعنوي لأن مورينهو كان ينتمني للمدرسة الحارة في مدربي كرة القدم أي المدرسة التي تعتمد على الجوانب المعنوية والعلاقات مع اللاعبين وشحنهم طوال الوقت وإبعاد الضغوطات عنهم وذلك كله كان يرفع من معدلات قدراتهم الفنية والبدنية وبالتالي حين يرحل على الإدارة أن تجلب مدرب ينتمي لنفس المدرسة حتى لو كان قليل الخبرات أو متواضع القدرات، ما حدث كان العكس حيث تم التعاقد مع بينيتيز البارد جدًا والسيء جدًا في ذلك الجانب ولذا ساءت علاقاته بالعديد من اللاعبين وفشل في شحنهم معنويًا وإعدادهم نفسيًا وذهنيًا وتخليصهم من حالة الملل بعد التتويج بكل بطولات الموسم السابق ... الفشل كان ذريع وبطل أوروبا حقق نتائج سلبية للغاية أدت في النهاية لإصلاح ذلك الخطأ.

تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسم

صفحة الكاتب على الفيس بوك هــــــنا

اقرأ أيضًا:

حصاد الموسم | أجمل 10 أهداف في البريميرليج 2010-2011


حصاد الموسم | أجمل 10 أهداف في السيريا آ 2010-2011


حصاد الموسم | أجمل 10 أهداف في الليجا 2010-2011

حصاد الموسم | أفضل (10) مباريات في البريميرليج 2010-2011

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png



كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم


تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسم


حصاد الموسم | أفضل (10) صفقات في الليجا 2010-2011


حصاد الموسم | أفضل 10 صفقات في البريميرليج 2011/2010

حصاد الموسم | أفضل 10 صفقات في السيريا آ 2010-2011
تابعوا جميع فقرات حصاد الموسم في الدوريات الأوروبية بالدخول للقسم الجديد حصاد الموسم

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png



كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png



كن معنا على
  و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم

http://i.goal.com/web/goal/201008302-results-module-etc/images/default/site-elements/logo_hp.png

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل