المحتوى الرئيسى

استقلالية المنظمات الحقوقية بالعراق

06/15 04:12

الجزيرة نت-بغداد

فتحت الاتهامات الموجهة إلى رئيس منظمة حقوق الإنسان في العراق فراس الجبوري بارتباطه بعدد من السياسيين والوزراء ورجال الدين، الباب واسعا للتساؤل حول طبيعة عمل تلك اللجان.

وطالب وزير حقوق الإنسان في الحكومة العراقية محمد شياع السوداني بضرورة كشف وسائل وجهات الدعم السياسية للمنظمات العراقية التي تهتم بحقوق الإنسان لتحديد طبيعة العلاقات بين المنظمات والجهات السياسية.

واعتبر السوداني في تصريحات صحفية أن ما تردد عن علاقة  فراس برجال سياسة ودين يثير قلق وزارة حقوق الإنسان، واستغلال هذه العلاقات بالقيام بأعمال إرهابية أمر مقلق ومرفوض.

الحياد
أما الناطق باسم وزارة حقوق الإنسان كامل أمين فقال إن منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان جزء حيوي من عملنا كوزارة حقوق الإنسان.

ونبه إلى أن هذه المنظمات تكون محايدة وتعمل لهدف أساسي وهو خدمة الإنسان، ودعا منظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية الأخرى ألا تنجر وراء الأطراف والاتجاهات السياسية، لأن ذلك يخرجها من عملها الأساسي وهو خدمة المواطن.

وأشار إلى أن "هذا الاستغلال في تنفيذ أجندات سياسية داخل وخارج العراق قد حصل مع بعض المنظمات، ولمسنا هذا الأمر مع منظمات تعمل ظاهريا في مجال حقوق الإنسان، إلا أنها حقيقة تعمل على تنفيذ مخططات تضر المواطن والبلد على حد سواء".

ونفي أمين أن يكون طلب الوزير من المنظمات كشف الجهات السياسية التي تدعمها بسبب الصراع الموجود بين رئيس الوزراء نوري المالكي، وزعيم القائمة العراقية إياد علاوي. كما نفى علمه بعدد المنظمات التي تعمل في مجال حقوق الإنسان في العراق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل