المحتوى الرئيسى

خبراء أجانب: مصر لن تحقق الديمقراطية إلا بدعم أمريكا والاتحاد الأوروبى

06/15 01:49

قالت لوسيا ناجلسوفا، الخبيرة الدولية بمعهد السياسيات الأوروبية، إن الثورات كثيراً ما يتبعها عدد من المشكلات الكبيرة التى تستغرق سنوات حتى يتم حلها، معتبرة أن الخلاف المصرى القائم الآن حول إجراء الانتخابات البرلمانية أولاً أم وضع الدستور، بأنه "خلاف عادى" دائماً ما تنتجه الثورات فى كل الدول.

وشددت ناجلسوفا، خلال مؤتمر "تقوية المجتمع المدنى فى مصر.. دروس من التجربة التشيكية"، والذى عقده منتدى البدائل العربى مساء اليوم، على أن مصر لن تستطيع التحول نحو الديمقراطية، إلا من خلال شراكات تجريها الحكومة المصرية ومنظمات المجتمع المدنى مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، معتبرة أن الشراكة الناجحة من خلال التمويل المادى من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، هو ما سيدعم التطور الديمقراطى فى مصر.

وحذرت ناجلسوفا، الخبيرة الدولية بمعهد السياسيات الأوروبية، من خروج مصر من سيطرة الحزب الوطنى "المنحل" إلى هيمنة وسيطرة كبار الرأسماليين ورجال الأعمال، مشيرة إلى أن الوضع المصرى يشير إلى ضرورة الحذر من سيطرة جديدة يقوم بها رجال الأعمال بعد أن كانوا يعانون من سيطرة وشمولية الحزب الواحد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل