المحتوى الرئيسى

جوبيه: باريس لم تفقد الامل بتنظيم مؤتمر سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين

06/15 06:07

باريس (ا ف ب) - اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الثلاثاء ان بلاده لم تفقد الامل بتنظيم مؤتمر سلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين يسمح بتحريك المفاوضات ويجنب اعترافا احاديا لدولة فلسطينية في الامم المتحدة في ايلول/سبتمبر.

وقال جوبيه امام الجمعية الوطنية "لم نفقد الامل بطرح هذه الفكرة وعقد اجتماع للرباعية (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة) واجتماع للجهات المانحة في باريس (للفلسطينيين) لاطلاق عملية ستسمح لنا بتجنب مواجهة في ايلول/سبتمبر في الجمعية العامة للامم المتحدة".

واضاف "لدينا فرصة صغيرة سنستغلها حتى النهاية" مقرا بانه لم يتلق بعد اي رد اسرائيلي على المشروع الفرنسي بعقد مؤتمر سلام في نهاية تموز/يوليو.

واوضح "انها الرسالة التي نقلتها الى الفلسطينيين والاسرائيليين على السواء. وخلافا لما قيل على عجل هنا وهناك لم ترفض الرسالة. واعرب الفلسطينيون عن تأييدهم لاقتراحنا ويفكر ئيس الوزراء (بنيامين) نتانياهو في الموضوع و(وزيرة الخارجية الاميركية) هيلاري كلينتون ابدت استعدادها لان تواصل العمل في هذا الشان".

وقال جوبيه ان "اساس المشكلة هو الخروج من الوضع القائم" مؤكدا ان "فرنسا اليوم هي البلد الذي يجازف لتحريك المبادرة لدعوة الاسرائيليين والفلسطينيين مجددا الى طاولة المفاوضات".

واكد الفلسطينيون انهم سيطلبون الاعتراف بدولتهم في ايلول/سبتمبر خلال انعقاد الجميعة العامة السنوية للامم المتحدة في حال لم تتحرك عملية السلام بحلول هذا الموعد.

من ناحيته، قال مسؤول دبلوماسي فرنسي فضل عدم الكشف عن هويته لبعض الصحافيين مساء الثلاثاء "في حال لم ننجح بذلك، لا يمكن ان يؤخذ علينا عدم القيام بجهد دبلوماسي كبير في محاولة لتحريك الاشياء".

واضاف ان "صورة اكثر وضوحا" حول امكانية او عدم امكانية تنظيم مؤتمر للسلام قبل نهاية تموز/يوليو ستتحدد "خلال عشرة او خمسة عشر يوما".

واوضح انه في حال لم يتحقق شيء وفي حال توجه الفلسطينيون في ايلول/سبتمبر للمطالبة بالاعتراف بقيام دولتهم فان الخطر حينها سيكون كبيرا في قيام "انتفاضة ثالثة". واعتبر ان قيام دولة بدون تهيئة الارض من شأنه ان يترجم "بخيبة امل كبيرة وغضب شعبي على الارض".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل