المحتوى الرئيسى

شيرين: أرحب بالغناء في الجزائر ولم أطلب منهم 90 ألف دولار

06/15 00:08

قالت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب إنها ترحب بالغناء في الجزائر، ونفت في الوقت نفسه ما تردد عن وضعها شروطا تعجيزية للتهرب من إحياء الحفلات هناك، وشرحت حقيقة الخلاف حول أجر الـ90 ألف دولار.

وأكدت الفنانة المصرية في تصريحات خاصة لـmbc.net أن الخلافات التي أثارتها مباراة كرة القدم الشهيرة في تصفيات كأس العالم 2010 بين مصر والجزائر انتهت، معتبرة أن العلاقات بين الدولتين لا يمكن أن يؤثر عليها أي شيء.

ونفت بشدة ما رددته بعد تقارير صحفية بأنها رفضت الغناء بالجزائر بشكل غير مباشر حيث لجأت للمبالغة في أجرها وهو 90 ألف دولار نظير إحياء حفل هناك كنوع من التعجيز للجزائريين، ونقلت التقارير أيضا تفسيرها للإحجام عن الغناء في الجزائر بأن قلبها مجروح من الأزمة التي اندلعت بين مصر والجزائر.

وأوضحت شيرين أن هناك سؤء فهم لما تردد عن طلبها مبلغ الـ90 ألف دولار نظير حفلها بالجزائر، وقالت لـ mbc.net "إن ما حدث هو أن مسؤولة من إحدى الجهات المنظمة للحفلات في الجزائر أجرت مكالمة هاتفيه مع محمد شقيقي، وكانت تستفسر عن أجري لإحياء حفل هناك، وعن مدى إمكانية موافقتي على إحياء الحفل، فأجابها محمد بأنني أتقاضي 90 ألف دولار".

ولفتت الفنانة إلى أن هذا المبلغ مبدئي، وقابل للتفاوض وقت الاتفاق، خاصةً وأن محمد شقيقها تحدث معها لاحقا، ولكنه تحدث باختصار، ولم يشرح لها تفاصيل ما دار بينه وبين المسؤولة الجزائرية، لأنها كانت في هذا التوقيت تقوم بتصوير أغنية "متعتذرش"، فطلبت منه شيرين تأجيل الحديث لوقت لاحق بسبب انشغالها في التصوير".

واستطردت شيرين مضيفة "هذا كل ما حدث، وبالتالي لم تحدث أي مفاوضات نهائيا بيني وبين الشركة المنظمة للحفل في الجزائر، وبالتالي لم أرفض الغناء في الجزائر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل