المحتوى الرئيسى

الفرحة تعود لطلاب الثانوية فى امتحان التفاضل.. وارتفاع وفيات المصححين

06/15 22:15

ضبط تشكيل عصابي بالشرقية لتسريب الامتحان وسقوط طالبة من مدرسة ببني سويف

عادت الفرحة مجدداً إلى وجوه طلاب الثانوية العامة في امتحان مادة التفاضل وحساب المثلثات الذي خاضه طلاب المرحلة الأولى صباح الثلاثاء، بعد هستيريا البكاء التي سيطرت على الطلاب في امتحان اللغة الإنجليزية، حيث أجمع الطلاب على سهولة الامتحان بشكل عام، بينما تباينت الأراء حول صعوبة الجزئية رقم "ب" في السؤالين الرابع والخامس من أسئلة حساب المثلثات.

وشهدت بعض اللجان تأخر تسليم أوراق الأسئلة والإجابة، فيما استمرت حالات الوفاة بين مراقبي ومصححي الامتحان بوفاة مجدي صالح إسماعيل مدرس لغة عربي من مدرسة ميت غمر بمحافظة الدقهلية، والمنتدب لتصحيح امتحانات الدبلومات الفنية بمركز تصحيح طنطا، وتم نقله إلى مستشفى طنطا الجامعي إثر إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية ليكون المدرس الثالث في حالات وفاة المراقبين والملاحظين خلال 48 ساعة الماضية.  

وفي بني سويف تلقت سامية أمين وكيلة وزارة التربية والتعليم إخطارا من غرفة العمليات بإدارة الفشن التعليمية  يفيد بسقوط طالبة  بالصف الثاني الثانوي وتدعى  دينا على عبد الظاهر  من الدور الثالث بمدرسة الفشن الثانوية قبل دخولها امتحان مادة التفاضل وحساب المثلثات مما أدى إلى إصابتها بارتجاج في المخ ونزيف داخلي وكسر.

وتم نقل الطالبة إلى مستشفى الفشن المركزي التي قررت سرعة نقل الحالة إلى مستشفى عام بني سويف لسوء حالتها الصحية وعدم توافر أجهز أشعة بالمستشفى.

وأمر الدكتور ماهر الدمياطي محافظ بني سويف بإعداد تقرير عن الحالة وما تحتاجه الطالبة من أيام للعلاج ويطبق عليها القواعد الخاصة بالحالات المرضية الثابتة والتي تقر بإعادة امتحان الطالبة في الدور الثاني بنفس درجات النجاح الكلية للدور الأول.

من جانبه أكد جمال العربي رئيس عام امتحانات الثانوية العامة أن امتحان التفاضل وحساب والمثلثات للمرحلة الأولي ، في مستوى الطالب المتوسط، وبالنسبة لشكاوى الطلاب من السؤال الرابع "ب" والسؤال الخامس "ب" أوضح العربي أن هذه الجزئيات جاءت للتمييز بين الطالب العادي والمتفوق، مشيراً إلى أن الطالب العادي يستطيع الإجابة عنها ولكنه سيحتاج إلى وقت أطول –حسب قوله.

وفيما يتعلق بكثرة الشكاوى من حالات الغش الجماعي بأجهزة المحمول أشار العربي في تصريحات صحفية من غرفة العمليات المركزية للثانوية العامة، إلى أنه بعد التعليمات الجديدة لرؤساء اللجان بالتحقق من وجود أجهزة الموبايل مع الطلاب، خفت حدة هذه الشكاوى، مضيفاً أنه بمساعدة مواطنة مصرية مخلصة تم القبض على تشكيل عصابي يقوم بتغشيش الامتحان للطلاب في محافظة الشرقية عن طريق الموبايل.

ويسرد العربي الواقعة كما حدثت بقوله "جاءت إلينا سيدة للإبلاغ عن شقة بها تشكيل عصابي يسرب الامتحانات بالتليفون المحمول، وبالتنسيق مع وزارة الداخلية من خلال العميد خالد توفي المتواجد داخل غرفة العمليات بالوزارة بشكل دائم، تم القبض على هذا التشكيل من خلال تجنيد إحدى الأمهات المصريات التي ذهبت إلى هذا الشقة، وادعت أن لديها أبن في الثانوية العامة تريد تغشيشه، وأثناء هذا الحدث داهمت الشرطة الشقة، وتم ضبط هذا التشكيل متلبساً".

وبالنسبة للشكاوى التي وردت من بعض المصححين حول وجود أخطاء في نموذج إجابة امتحان اللغة العربية للمرحلة الثانية أوضح العربي أن المصحح صاحب الشكوى لديه ابن في الثانوية العامة، ويصر على أن يحصل ابنه على مجموع 100%.

وأضاف العربي أنه من الناحية الفنية تبين خطأ مزاعم هذا المصحح، خاصة في السؤال الذي يقول بما توحي جملة "ولكنه يملك نفسه" حيث تبين أنها توحي بالقوة، وليس بالتمكن كما أدعى المصحح.

وأشار العربي إلى أنه التمس العذر لطالبة تأخرت عن الزمن المخصص للامتحان حوالي نصف ساعة في مرسى مطروح ، وذلك لتأخرها في الاستيقاظ بسبب السهر لساعة متأخرة من الليل للمراجعة والاستذكار.

أما بالنسبة للتنسيق مع شباب الثورة في تأمين اللجان أوضح العربي أن هناك بعض الطوائف السياسية تدعي أنها المنظمة لعملية تأمين امتحانات الثانوية العامة، وتابع : "أنا متفقتش مع حد ولا نسقت مع حد.. وفي ناس بتحاول تركب الموجة".

أعلن محمد مصطفى "مسئول غرفة عمليات اللجان الشعبية" أن الغرفة تلقت عدة شكاوى منها شكوى الطلاب بلجنة غمرة الثانوية من تأخر أوراق أسئلة امتحان التفاضل اليوم اكثر من 5 دقائق من بدء الامتحان ، ولم  يقم المراقبون بتعويض الطلاب عن التأخير ، وفى مدرسة يحيى الرفعى بمصر الجديدة اشتكى الطلاب من تأخر استلام اوراق الاسئلة من عشر الر عشرون دقيقة من بدء وقت الامتحان ، كما تلقت الغرفة شكاوى عديدة من اولياء امور الطلاب بلجنة رهبات الارمن فى الضاهر من  تضرر الطلاب  من اختلاف نموذج اجابات اللغة العربية ، مطالبين الوزارة بوضع نموذج موحد بكافة كنترولات التصحيح حتى لا يتضرر الطلاب من ذلك.  

وأضاف "مصطفى" أن الغرفة تلقت شكوى من طالبات لجنة مدرسة صلاح الدين مشتول السوق الثانوية بمحافظة الشرقية، حيث اشتكتوا من وجود حالة غش جماعى باللجنة، مشيرين فى شكواهم أن المراقبين ساعدوا فى الغش الجماعى على اللجان، كما اشتكى أولياء الأمور فى مدرسة بشوى بمحافظة الفيوم من عدم التواجد الامنى امام اللجان لحماية الطلاب والمراقبين والتصدى لأي أعمال شغب.

وحول الامتحان قال أحمد عيد مدرس رياضيات بمدرسة مصر القديمة الثانوية بنات، أن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط، ويحتوي على نسبة ذكاء حوالي 15% للطالب المتفوق، مضيفاً أن صعوبة الامتحان انحصرت في السؤالين الرابع والخامس، مشيراً إلى أن الوقت المخصص لأداء الامتحان مناسب جداً للإجابة

 وأتفق معه في ذلك المدرسان "أشرف خلاف ومحمد السيد" -  أن الامتحان جاء سهلا وفي مستوى الطالب المتوسط عدا الجزئية رقم "ب" في السؤالين الرابع والخامس ،ولكنهما اكدا ان هذه الصعوبة طبيعية لقياس مستوى الطالب المتميز.

وفي لجنة سرايا القبة حدثت بلبلة بين الأهالى المنتظرين خارج مدرسة - سرايا القبة الثانوية بنات- بسبب تزايد التواجد الأمني المفاجئ من ضباط وأمناء شرطة.

وشهدت الامتحانات هدوءا شديدا فى جميع لجان محافظة القليوبية ولم تصدر أي شكاوى من الطلاب بشأن وجود اى صعوبات فى الامتحان باستثناء نفس الشكاوى من النقطة "ب" في السؤالين الرابع والخامس، بالإضافة إلى النقطة "أ" في السؤال الأول.

وفى السويس تزايدت شكاوى الطلاب من طول أسئلة الامتحان وشكا كثير من طلاب لجان السويس ال11على مستوى أحياء السويس الخمسة مما زعموا أنه  صعوبة إمتحان حساب المثلثات خاصة السؤالين الاختياريين الثالث والرابع، واحتياجه لوقت أطول حتى يستطيع الطالب صاحب المستوى فوق المتوسط الإجابة عليه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل