المحتوى الرئيسى

اجتماع طارئ بين عباس ومشعل بعد فشل اجتماع تشكيل الحكومة بالقاهرة

06/15 10:09

القاهرة: كشفت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى ان القاهرة قررت دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للقاهرة للتوافق على تشكيل حكومة الوفاق الوطني.

وقالت مصادر ،لم تكشف عن اسمها، لوكالة "سما" الفلسطينية ان الاجتماع الذي عقد بين "فتح" و"حماس" في القاهرة امس الثلاثاء لم يثمر عن توافق على اسم رئيس الحكومة المقبلة مما اضطر القاهرة للتدخل ومطالبة عباس ومشعل لحل هذه العقدة خلال الأسبوع المقبل.

وأوضحت المصادر ان اختلافا كبيرا بين الحركتين حول هو هوية اسم رئيس وزراء الحكومة المقبلة، مشيرة الي ان الوفدين اتفقا على استبعاد الدكتور سلام فياض من قائمة الاسماء المرشحة لرئاسة الوزراء للحكومة.

وأشارت المصادر إلى أن هناك اتجاها لترشيح محمد مصطفى، المستشار الاقتصادى للرئيس عباس باعتباره شخصية اقتصادية لها وزنها وهو ما تحتاجه الحكومة الفلسطينية الجديدة، التى ستكون مسئولة عن إعادة إعمار قطاع غزة، فضلا عن الإعداد للانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وبينت المصادر ان الحركتين توافقتا على انهاء ملف الاعتقال السياسي واصدار تعليمات لكل الاجهزة الامنية بغزة والضفة بعدم اعتقال اي مواطن لاعتبارات سياسية.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفد الحركة للحوار عزام الأحمد، امس الثلاثاء" ما دمنا وقعنا على أن الحكومة تشكل بالتوافق، لن يفرض أي طرف رأيه على الطرف الآخر، ومن هنا اتفقنا بعد الاتصال بالرئيس محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل، أن ينضما للوفدين في الاجتماع القادم هنا، على أن يكون اجتماعا نهائيا، ويخرج عنه إعلان الاتفاق على تشكيل الحكومة، ولن نستطيع التأجيل أكثر من ذلك".

وأضاف الأحمد، أن جلسة الحوار مع "حماس" كانت مريحة وإيجابية جدا، وجدول الأعمال كان يتضمن استكمال ملف المعتقلين وأنجز بالكامل، كما عبر الطرفان عن ارتياحهما من الخطوات التي تمت حتى الآن في هذا الموضوع، كما عبر الراعي المصري الذي يتابع هذا الملف عن ارتياحه أيضا، ونعتبر أن هذا الملف قد أغلق.

أما بالنسبة للحكومة، فقال الأحمد "كان هناك نقاش صريح وواضح، واتفقنا على أن الحكومة تكون بالتوافق، وناقشنا الأمر بشكل جدي وعملي، وفي النهاية ارتأينا أن نستكمل ذلك في جلسة امس الثلاثاء المقبل الموافق الحادي والعشرين من الشهر الجاري في القاهرة، بمشاركة الرئيس محمود عباس ومشعل".

وأضاف "جرى اتصال هاتفي مع الرئيس وتم الاتفاق معه على المشاركة في الجلسة المقبلة، التي ستكون نهائية لإعلان تشكيل الحكومة، كما أن وفد حماس اتصلوا على مشعل، الذي وافق على المشاركة في هذه الجلسة".

وردا على سؤال حول صحة الأنباء التي ترددت عن استبعاد سلام فياض كمرشح لمنصب رئيس الوزراء، أجاب الأحمد "لا نريد الحديث عن استبعاد، ولكن اتفقنا على أن يكون هناك توافق في هذا الموضوع، وحتى الآن التوافق لم يتم، وأرجو من وسائل الإعلام تناول المسألة بشكل إيجابي".

وفي ذات السياق قال قياديان بارزان في حركة "حماس"، امس الثلاثاء، "إن الحوار الثنائي الذي جمع حركتي فتح وحماس كان مريحا وإيجابيا".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل