المحتوى الرئيسى

أردوغان يطالب الأسد بوضع نهاية للعنف

06/15 09:22

كتب- سامر إسماعيل:

طالب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الرئيس السوري بشار الأسد بوضع حد للعنف في بلاده، وذلك خلال المكالمة الهاتفية التي أجراها الأسد بأردوغان بعد نحو أسبوع من توتر العلاقة بينهما؛ على خلفية العنف المتزايد في سوريا، والحملة القمعية التي يشنُّها الأسد ضد الثوار من بلدة إلى أخرى، والتي تسبَّبت في فرار نحو 8500 سوري إلى داخل الأراضي التركية.

 

وأبرزت صحيفة (الوول ستريت جورنال) الأمريكية المكالمة الهاتفية التي جرت بين الأسد وأردوغان، والتي هنأ فيها الأول الأخير بمناسبة فوزه في الانتخابات البرلمانية التي جرت الأحد الماضي.

 

وأشارت إلى أن المكالمة الهاتفية تأتي بالتزامن مع استمرار العملية العسكرية التي يشنها الجيس السوري ضد المعارضين لنظام الأسد، من بلدة إلى أخرى، والتي دفعت آلاف السوريين للفرار إلى معسكرات اللاجئين في تركيا هربًا من عنف الأسد.

 

ونقلت الصحيفة عن شهود عيان أن جيش الأسد يحاصر منذ أمس بلدة معرة النعمان ودير الزور وأبو كمال على الحدود مع العراق استعدادًا لدخول تلك البلدات وتنفيذ عمليات عسكرية بها، كما حدث مع مدينة جسر الشغور على الحدود مع تركيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل