المحتوى الرئيسى

صعود جماعي لمؤشرات البورصة المصرية واى جى اكس 30 يرتفع 1.14 % وسط مشتريات المصريين الثلاثاء

06/15 16:39

خاص (أراب فاينانس) - أنهت البورصة المصرية تداولاتها اليوم الثلاثاء على ارتفاع جماعي لمؤشراتها الرئيسية الثلاثة ، حيث ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اى جى اكس 30 بمقدار 63.23 نقطة بنسبة 1.14 % لينهي الجلسة عند مستوي 5613.45 نقطة بدعم من مشتريات المصريين .

وصاحبه في الاتجاه  مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 655.32 نقطة بارتفاع 0.24 % ، وارتفع ايضا مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 0.33 % ليغلق عند مستوى 1017.67 نقطة .

وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 648.469 مليون جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 44223 عملية ليتم التداول على 151.112 مليون سهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 72.07 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 27.92 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 77.25 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 5.01 في المائة والأجانب 17.73 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 8.154 مليون جنيه لصالح البيع .

كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 2.310 مليون جنيه لصالح البيع ، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 10.464 مليون جنيه لصالح الشراء .

في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد 19.815 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات 19.815 مليون جنيه لصالح البيع .

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 24.14 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 92.837 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 16.28 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 62.578 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 11.93 في المائة بقيمة 45.881 مليار جنيه .

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم البنك التجاري الدولي - مصر والذي أغلق على 31.02 جنيه بارتفاع قدره 2.11 %، ليجيء بعد ذلك سهم الصعيد العامة للمقاولات والذي أغلق على 1.17 جنيه بارتفاع قدره 5.41 % .

ثم جاء بعد ذلك سهم القلعة للاستشارات المالية والذي أغلق على 6.07 جنيه للسهم بارتفاع قدره 5.20 % ، ليجيء بعد ذلك سهم بالم هيلز للتعمير والذي أغلق على 2.53 جنيه بارتفاع قدره 3.27 % ثم جاء بعد ذلك سهم حديد عز والذي أغلق على 12.01 جنيه للسهم بنسبة ارتفاع قدرها 3.18 % .

وعن اهم الاخبار التي شهدها السوق اليوم فقد قال رئيس البورصة المصرية انه سيتم تطبيق نظام الاقتراض بغرض البيع Short Selling وعودة العمل بنظام الشراء والبيع في ذات الجلسة في أوائل يوليو .

وقال محمد عبد السلام في مقابلة مع رويترز ان مؤسسات عديدة عربية وأجنبية رحبت بالاستثمار بالسوق المصري عقب انحسار المخاطر السياسية بعد ثورة 25 يناير وأنه يتوقع تنامي الثقة في السوق مع اكتمال مؤسسات الدولة التشريعية والرئاسية.

وأشار رئيس البورصة المصرية سيتم عودة نظام الشراء والبيع في ذات الجلسة مع بداية الشهر المقبل يوليو وتطبيق نظام الاقتراض بغرض البيع ولابد أن يعلم المستثمر أن هذا النظام به مخاطرة عالية وأرى أن الوقت سيكون مناسبا للتطبيق وتنشيط السيولة بالسوق ، وبموجب نظام الاقتراض بغرض البيع يمكن للمستثمرين بيع أسهم لا يملكونها من خلال الاقتراض من آخرين وفقا لقواعد محددة وهو نظام تسعى البورصة المصرية لتطبيقه بهدف تنويع أدوات التداول وجذب مزيد من المستثمرين للسوق.

من ناحية أخري اعلنت شركة بالم هيلز للتعمير عن القوائم المالية المجمعة عن الفترة :من 01/01/2011 الى 31/03/2011 ، وقد سجلت الشركة صافي خسارة : 36,243,584 جنيه مصري ، وذلك مقارنة بصافي ربح : 107,129,957 جنيه مصري خلال الفترة : من 01/01/2010 الى 31/03/2010 ، كما اعلنت الشركة عن القوائم المالية غير المجمعة عن الفترة :من 01/01/2011 الى 31/03/2011 ، وقد حققت الشركة صافي خسارة : 43,749,563 جنيه مصري ، وذلك مقارنة بصافي ربح : 66,798,680 جنيه مصري خلال الفترة : من 01/01/2010 الى 31/03/2010 .

وعلي صعيد متصل فقد اعلنت شركة النساجون الشرقيون للسجاد عن انخفاض صافى ارباحها ب 15 % خلال الربع الأول من 2011 ، حيث أعلنت الشركة عن نتائج اعمالها المجمعة عن الفترة من 01/01/2011 الى 31/03/2011 حيث حققت صافى ربح بلغ 82,264,582 جنيه مصري وذلك مقارنة بصافى ربح بلغ 97,081,708 جنيه مصري خلال نفس الفترة من العام الماضى.

هذا وقد خالفت هذه النتائج توقعات بلتون فايننشال للبحوث التى رجحت ان ان تصل أرباح شركة النساجون الشرقيون خلال الربع الأول من 2011 الى 69 مليون جنيه . وأضافت بلتون فى مذكرة بحثية ان اجماع تقديرات السوق ترجح ان تصل صافى ارباح الشركة التى تعد أكبر منتج عالمى للسجاد المصنع آليا الى 67 مليون جنيه .

وفي سياق متصل فقد اعلنت شركة العرفة للاستثمارات والاستشارات عن القوائم المالية المجمعة عن الفترة :من 01/02/2011 الى 30/04/2011 ، وقد حققت الشركة صافي ربح : 459,529 دولار امريكي ، وذلك مقارنة بصافي ربح : 13,302,554 دولار امريكي خلال الفترة : من 01/02/2010 الى 30/04/2010 ، كما اعلنت الشركة عن القوائم المالية غير المجمعة عن الفترة :من 01/02/2011 الى 30/04/2011 ، وقد حققت الشركة صافي خسارة : 614,471 دولار امريكي ، وذلك مقارنة بصافي ربح : 23,672,869 دولار امريكي الفترة : من 01/02/2010 الى 30/04/2010 .

من ناحية أخري توقع مصدر مسئول بشركة الحديد والصلب المصرية التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية ان تصل خسائر الشركة خلال العام المالى الحالى الى نحو 100 مليون جم لتتراجع ب 90 مليون جم خلال الربع الاخير من 2010-2011 حيث بلغت حتى نهاية الربع الثالث 190 مليون جم حسبما ذكرت جريدة المال .

واضاف انه من المتوقع ان يصل اجمالى انتاج الشركة خلال 2010-2011 الى 800 الف طن مقارنة ب 850 الف طن حددتها الموازنة التقديرية للشركة عن العام المالى الحالى وتصل الكميات المبيعة من الانتاج الى 720 الف طن ، مشيرا الى ان الشركة تواجه مجموعة من التحديات خلال العام المالى الحالى ممثلة فى استمرار الاضرابات العمالية رغم الاستجابة للعديد من المطالب الفئوية التى ادت الى تكبد الشركة المزيد من تكاليف الانتاج اضافة الى ارتفاع التامين عن النقل خلال العام المالى الحالى ، وقدرت الشركة حجم تكاليف الانتاج الاضافية التى ستتحملها سنويا ب 300 مليون جم نتيجة ارتفاع اسعار التامين على النقل بسبب اعمال البلطجة والعنف التى تتعرض لها منقولات الشركة وتمثل التكاليف الاضافية نحو 15% من اجمالى تكاليف الانتاج السنوية.

علي جانب أخر كشفت مصادر تمويلية شاركت فى قرض مجموعة عز الأخير عن عدم صرف أية دفعات من القرض البالغ قيمته 1.8 مليار جنيه، رغم تنفيذ المجموعة المملوكة لأحمد عز، أمين التنظيم السابق فى الحزب الوطنى المنحل، الشروط التى طالبتها بها البنوك منذ نحو شهر حسبما ذكرت جريدة الشروق .

وكانت البنوك الثمانية المشاركة فى ترتيب القرض قد طلبت عدة شروط لمواصلة صرف بقية الدفعات، على رأسها إقالة عز من جميع المناصب التنفيذية بالشركة وعدم صرف أرباح له إلا بعد انتهاء سير التحقيقات التى تجرى معه على ذمة قضايا مالية، إلى جانب إقالة العضو المنتدب علاء أبوالخير.

وأوضح مصدر من داخل البنوك المشاركة فى القرض، لـ«الشروق»، أن الشروط التى طلبتها البنوك لم توثق حتى نهاية الأسبوع الماضى من قبل المجموعة وهو ما أرجأ عملية صرف الـ 900 مليون جنيه المتبقية من القرض ، وكان هذا القرض سيستخدم فى بناء مصنع للحديد الإسفنجى بالسويس حصلت المجموعة على رخصته فى يناير 2009 بالمخالفة للقانون، بحسب التحقيقات التى تجرى حاليا ، وكانت شركتا حديد عز والداخلية قد أعلنتا منذ شهر عن إقالة عز من منصب رئيس مجلس إدارة الشركتين، وكذلك علاء أبوالخير، وهو ما كانت البنوك تطالب به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل