المحتوى الرئيسى

اتحاد الكرة يستقر على الحكام المصريين للجولة «25».. ويرحب بتوصيات مؤتمر سموحة

06/15 18:03

أعلن اتحاد الكرة عن نيته تعيين حكام مصريين لمباريات الجولة الخامسة والعشرين. ورفض الاتحاد فكرة الاستعانة بحكام أجانب. ورد مسؤول الاتحاد على طلب الزمالك بتعيين حكام أوروبيين بالرفض، خصوصاً أن الطلب الزملكاوى تضمن استقدام حكام أوروبيين على نفقة الاتحاد أو اختيار أطقم حكام من المصريين الدوليين.

من جانبه، قال إيهاب صالح، المدير التنفيذى للاتحاد، إن لجنة الحكام انتهت من تسكين مباريات الجولات الثلاث المقبلة بحكام مصريين، واعترف بصعوبة المرحلة المقبلة، وقال: «لكننا يجب أن نساعد الحكام المصريين لتجاوز أزمة انعدام الثقة»، مشدداً على أن الحكام المصريين من أفضل الحكام، وأن المبالغة من جانب الأندية فى طلب حكام أجانب من شأنها أن تؤثر سلباً على مستوى وسمعة التحكيم المصرى.

فيما أكد عصام صيام، رئيس لجنة الحكام، أن الإسهاب فى استقدام حكام أجانب يفقد الحكام المصريين الثقة بأنفسهم، وقال: «من الضرورى أن يجدد الجميع الثقة بالحكام لأنهم يراعون ضمائرهم، وما يحدث مجرد أخطاء بشرية غير مقصودة»، ونفى «صيام» تقدم أى من الحكام بطلب اعتزال أو اعتذار عن عدم التحكيم.

من ناحية أخرى، رفض مسؤولو اتحاد الكرة التعليق على اجتماع الأندية بنادى سموحة للمطالبة بتفعيل المادة 18، واكتفى الاتحاد بالبيان الذى أعلنه عبر موقعه الرسمى قبل يومين، والذى جاء فيه إنه «حرصاً من الاتحاد المصرى لكرة القدم وحسماً للجدل الدائر حول تطبيق المادة 18 من لائحة الاتحاد الدولى لكرة القدم، فقد اتخذ مجلس إدارة الاتحاد بجلسته المنعقدة بمقر الاتحاد برقم 26 بتاريخ 8 يونيو 2011، قراراً بتكليف المدير التنفيذى للاتحاد بدراسة الأمر والمناقشة مع الأندية أعضاء الجمعية العمومية، وإعداد مذكرة بما تم فى هذا الشأن ورفعها إلى مجلس الإدارة لاتخاذ قرارات بشأن التطبيق».

ويؤكد مجلس إدارة الاتحاد حرصه على الالتزام بتطبيق اللوائح والقوانين، سواء المحلية أو الدولية فى هذا الشأن، دون النظر لأى اعتبارات أخرى من أجل الصالح العام وصالح الكرة المصرية.

فيما أكد حازم الهوارى أن اتحاد الكرة ليس ضد تطبيق المادة، بل هو أول المنادين بتطبيقها، خصوصاً أن تطبيق دورى المحترفين فى الموسم بعد المقبل يستوجب تفعيل تلك المادة وبدء تطبيقها، وقال: «سنحترم قرار الاتحاد الدولى أيا كان». وطالب الأندية بإرسال شكواها إلى الفيفا والحصول على فتوى رسمية بتطبيق المادة، مشدداً على ضرورة توضيح من تطبق عليهم المادة 18.

على صعيد آخر، يترقب مسؤولو الاتحاد فتح الاتحاد الأفريقى «الكاف» الباب رسمياً للتقدم لاستضافة بطولة الأمم الأفريقية 2013 بدلاً من ليبيا التى أعلن الكاف سحب تنظيمها منها نتيجة الأحداث الخاصة بالثورة الليبية. وقال سمير زاهر: «بمجرد فتح الباب سنتقدم بطلب رسمى»، وأضاف: «نحن أول من تحدث عن التنظيم بدلاًمن ليبيا، لكننا فضلنا التمهل انتظاراً لقرار رسمى من الاتحاد الأفريقى، إضافة إلى احترام مشاعر الأشقاء فى ليبيا بعدم الحديث عن استضافة التنظيم إلا بعد قرار رسمى من الكاف بسحب التنظيم منها»، وقال: «سنبدأ فور فتح الباب فى الحصول على موافقة الجهات المعنية لإضافتها إلى طلب التنظيم»، مشدداً على قدرة مصر على استضافة مثل هذا الحدث. وتابع: «خروج المنتخب من تصفيات أمم 2012 وترشيحه للعب فى الدور التمهيدى لبطولة 2013 لا علاقة لهما بطلبنا تنظيم البطولة».

على صعيد مختلف، نفى عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات، استقرار اللجنة أو مسؤولى الاتحاد على تأجيل مباراة القمة بين الأهلى والزمالك والمقررة يوم 29 يونيو الجارى ضمن الجولة 27 إلى نهاية الموسم، وقال: «إن الجهات الأمنية أوصت قبل شهرين بالتأجيل، ولم يجد جديد يجبرنا على اتخاذ القرار»، وأضاف: «إن تساوى الأهلى والزمالك فى رصيد النقاط قبل المواجهة يزيد من أهميتها ويدفعنا إلى التفكير فى التأجيل، خصوصاً إذا ما تراءى للجهات الأمنية أهمية ذلك».

على الجانب الآخر، يؤدى المنتخب الأوليمبى مرانه الرئيسى على استاد الإسكندرية فى السابعة والنصف مساء اليوم، ويستقر خلاله هانى رمزى، المدير الفنى، على خطة وتشكيل اللقاء، وينتظر أن يخوض الفريق المباراة بتشكيل يضم محمد أبوجبل ومعاذ الحناوى ورامى ربيعة وسعدالدين سمير وحسام حسن وإسلام رمضان ومحمد النينى ومحمود توبة ومحمد صلاح وأحمد شرويدة ومحمد حمدى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل