المحتوى الرئيسى

الشباب الصومالية تتوعد بالتصعيد

06/15 14:16

عبد الرحمن سهل-كيسمايو

توعدت حركة الشباب المجاهدين الصومالية بتصعيد عملياتها ضد الحكومة المؤقتة, وكشفت عن بدء حملة تتضمن "تكتيكات حرب العصابات" ضد القيادات العليا السياسية والعسكرية والأمنية للحكومة الانتقالية.

وهدد الناطق العسكري باسم الحركة عبد العزيز أبو مصعب بهجمات منظمة تستهدف القيادات العليا للحكومة الانتقالية التي دعاها "أئمة الكفر والردة"، مشيرا إلى أن الخطة الجديدة تهدف لإفشال الحملة العسكرية التي تقودها قوات الاتحاد الأفريقي مع القوات الحكومية ضد حركة الشباب بأكثر من منطقة.

وتحدث أبو مصعب في كلمة صوتية عن سلسلة هجمات مخططة نفذتها الحركة بالفعل ضد قيادات حكومة الصومال بغية إجهاض خططها العسكرية والأمنية "الرامية لتقويض تطبيق الشريعة الإسلامية في الصومال".

ومن أبرز تلك الهجمات –وفق كلمة أبو مصعب- الهجوم الذي استهدف وزير الأمن عمر حاشي آدم منتصف يونيو/حزيران 2009 في بلدوين.

وأشار إلى كمين نصبه مقاتلون من الحركة في مايو/أيار الماضي بولاية جدو لزعيم الجماعة الصوفية الشيخ حسن قريولي مما أدى لمقتله، مشيرا إلى "تقهقر المليشيات الصوفية الموالية للحكومة الانتقالية عقب تنفيذ العملية".

جنود حكوميون وآخرون من القوات الأفريقية يتخذون مواقع دفاعية قرب سوق بكارا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل