المحتوى الرئيسى

الجيش يفرق اعتصام مئات العاملين بسكك حديد الزقازيق لتعطيلهم حركة القطارات

06/15 14:34

أضرب أكثر من ألف عاملي بورش سكك حديد الزقازيق، صباح الأربعاء، للمطالبة بإقالة رئيس مجلس إدارة سكك حديد مصر، مصطفى قناوي، ومساعديه، الذين وصفوهم بأنهم «من النظام القديم»، كما طالبوا بصرف الحوافز.

وترتب على اعتصامهم على قضبان السكة الحديد تعطل حركة القطارات المتجهة من وإلى الزقازيق، حيث توقف قطار رقم 952، المتجه من الزقازيق إلى القاهرة، والقطار رقم 254 المتجه إلى بنها، واستدعى الجيش المتمركز في محطة الزقازيق لبعض القوات المساندة وانتشر في المحطة منذرا المضربين بإعطائهم 5 دقائق لفض إضرابهم لتسيير حركة القطارات، بعدها فرّق الجيش المضربين بالعصي وأطلق أعيرة نارية في الهواء.

وقال محمد صلاح، كهربائي بورشة الزقازيق، إن العاملين بورش الزقازيق أضربوا للمطالبة بإقالة رئيس مجلس الإدارة وبصرف الحافز المجمّع الذي كان مقررا صرفه منذ الأول من شهر أبريل الماضي ولم يتم صرفه حتى الآن.

وقال أحد العاملين المضربين إن «الجيش ألقى القبض على كل من أيمن عبد المطلب وضيف الله عطية وتم ترحيلهما في القطار الحربي إلى مكان غير معلوم»، فيما أبدى بعض الركاب استياءهم من الإضراب نظرًا لتعطل مصالحهم.

كانت قوات أمن الشرقية مدعومة بستة تشكيلات أمن مركزي قد انتشرت حول محطة الزقازيق وحضر مدير أمن الشرقية، اللواء محمد العنتري، لمساعدة الجيش في إنهاء الإضراب.

وقال أسامة عبد البديع إن «تعطل القطارات بالإضراب يترتب عليه عدم ذهاب الكثير من الطلبة للامتحانات وتعطل أعمال الموظفين، الذين يستخدمون القطار وسيلة وحيدة للمواصلات».

على صعيد متصل، نفت هيئة السكك الحديدية حدوث شلل في حركة القطارات بالإسكندرية جراء توقف قطار ديزل رقم 919 لمدة ساعة إلا ربع، نتيجة إلقاء شخص مجهول حجارة على الديزل أثناء سيره بالقرب من محطة كفر الدوار في البحيرة.

وقالت المهندسة إسلام عطية، مدير عام التشغيل للمسافات الطويلة، إن مجهولا كان يقف بمحاذاة محطة كفر الدوار، وألقى حجرا على مقدمة القطار، مما تسبب في كسر الزجاج الأمامي وإصابة سائق القطار إصابات طفيفة، فتوقف القطار 45 دقيقة، مما أدى إلى تعطل 3 قطارات على الأقل بعده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل