المحتوى الرئيسى

رئيس اتحاد العمال:البرعي متورط في "مؤامرة جنيف" ونطالب المجلس العسكري بالتدخل

06/14 22:21

قال إسماعيل فهمي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بالإنابة للدستور الأصلي "أن الاتحاد بصدد عقد اجتماع عاجل بعد عودة باقي الوفد من جنيف السبت المقبل لمناقشة اتخاذ إجراءات صارمة لمحاسبة كل من له يد فيما وصفه بـ "المهزلة" التي فعلها كمال عباس أثناء إلقاء الاتحاد كلمته في مؤتمر العمل الدولي في جنيف لضمان محاسبة كل من نعتقد أنه تورط في تلك المؤامرة على الاتحاد والتي هدفها في الأول والآخر النيل من سمعة مصر، حتى لا يجرؤ أحد على تكرار ذلك".

واتهم فهمي وزير القوى العاملة أحمد البرعي بالتورط في تلك الحادثة التي وصفها "بالمؤامرة" قائلاً :البرعي همس في أذن كمال عباس بعد اعتلائي المنصة لأجد الثاني بعدها مباشرة يقوم بسب الاتحاد ووصف القائمين عليه بـ"ولاد الكلب" على مرأى ومسمع وفود العالم" مضيفًا "من من مصلحته النيل من الاتحاد وتصعيد النقابات التي توصف بالمستقلة  غير البرعي لا سيما وأن القضية التي رفعها كمال عباس بتحريض من البرعي لحل الاتحاد أولى جلساتها اليوم" مشيرًا إلى قيام الاتحاد بإرسال شكوى للمجلس العسكري والنائب العام ومجلس الوزراء ومنظمة العمل الدولية مرفق بها محضر المؤتمر لفتح تحقيق في واقعة الاعتداء على الاتحاد.

من جانبه وصف إبراهيم الأزهري الأمين العام للاتحاد لنقابات عمال مصر موقف وزير القوى العاملة أحمد البرعي بأنه غير حيادي وغير وطني وأساء لسمعة مصر، وكان الهدف منه التواطؤ على الاتحاد وإثارة البلبلة في القاعة أثناء كلمة الاتحاد العام الممثل الشرعي للعمال بمصر" مضيفًا "إزاي الوزير يحط إيده في إيد "الكمالين" - مشيرًا إلى كمال أبو عيطة وكمال عباس – وما هي شرعيتهم وماذا يمثلوا، وأنا اتهمهم بشكل مباشر بأنهم ثلاثي الثورة المضادة ضد حقوق العمال ويتربحون من الاتحادات الدولية".

وأضاف الأزهري "الوزير أحمد البرعي "مدعي" وتعودنا على أكاذيبه منذ توليه مقعد الوزارة، حيث أدعى أنه من حل مشكلة الحوالات الصفراء برغم أن عائشة عبد الهادي ومن قبلها الوزير أحمد العماوي ظلوا على مدى سنوات "يناضلوا" من أجل استرجاع حقوق العمال بعد حرب الخليج، وعائشة رجعت آخر دولار للمصريين، كما أنه تمادى في كذبه وإدعائه بأن له الفضل في إزالة اسم مصر من قائمة الملاحظات والتي يطلق عليها "السوداء" رغم أن الوزيرة السابقة عائشة عبد الهادي لو كانت فضلت في الوزارة شهرين تلاتة لكانت أزالت اسم مصر من تلك القائمة والتي لا يهمنا أن تكون سوداء أو كحلي لأن عمال مصر لا تهمهم التصنيفات الدولية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل