المحتوى الرئيسى

الجاسوس الصهيوني يعترف بجرائمه في تحقيقات النيابة

06/14 20:49

كتب- أحمد رمضان:

استكملت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار هشام بدوي المحامي العام الأول، اليوم الثلاثاء، تحقيقاتها مع ضابط الموساد الصهيوني "إيلان تشايم جرابيل"، المتهم بالتجسس، وواجهته بكيفية دخوله البلاد وجواز السفر الأمريكي الذي كان يحمله، وبتأشيرة؛ باعتباره مراسلاً صحفيًّا لإحدى الجرائد الأجنبية، وباعتباره سائحًا أمريكيًّا مرةً أخرى، وسؤاله عما إذا كان في انتظاره مجموعة أخرى من المراسلين الأجانب الذين جمعته بهم اتصالات مسبقة؛ بهدف جمع معلومات والتحري، واعترف المتهم بما هو منسوب إليه من جرائم.

 

وأشار إلى أنه دخل مصر في 28 يناير الماضي بجواز سفر روماني، ثم عاد إلى الكيان الصهيوني عقب موقعة الجمل، وعاد مرةً أخرى إلى مصر لمتابعة المظاهرات الليبية ضد القذافي في القاهرة وكتابة تقارير عنها.

 

كما واجهت النيابة- بإشراف المستشار طاهر الخولي، المحامي العام- المتهم، بالصور التي تمَّ التقاطها له في ميدان التحرير، وفي مناطق مختلفة على فترات زمنية متباعدة، فردَّ المتهم- في حضور محامي نقابة المحامين وآخر من السفارة الأمريكية، وفي حضور السفير الصهيوني والوزير المفوض- أنه جاء باعتباره مراسلاً أجنبيًّا ليقضي فترة في القاهرة لمتابعة الثورة المصرية، ومن الطبيعي أن يتنقل في ميدان التحرير، لافتًا إلى أنه لم يرتكب أي جرم أو مخالفة تتعلق بالأمن القومي المصري.

 

ونسبت النيابة للمتهم، قيامه بإحداث وقيعة بين فئات المجتمع المصري (الأقباط والمسلمين)، وأنه استغل حالة الانفلات الأمني التي أعقبت الثورة، وساهم في تأجيج الفتنة الطائفية، كما حدث في قرية صول بحلوان، واشتباكات إمبابة، بل وانتقل إلى منطقة ماسبيرو وشهد اعتصام الأقباط المحتجين على الأوضاع هناك، بالإضافة إلى تشجيع المواطنين على الخروج على أحكام الشرعية القانونية والتصعيد ضد القوات المسلحة.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه السفارة الأمريكية في بيان لها تحت عنوان "القبض على مواطن أمريكي في مصر" أن إيلان تشيم جرابل، الذي تمَّ احتجازه في 12 يونيو 2011م بواسطة السلطات المصرية- باعتباره جاسوسًا إسرائيليًّا- هو مواطن أمريكي، وبينت السفارة أن أحد المسئولين القنصليين قام بزيارة جرابل يوم 13 يونيو بمقر النيابة في القاهرة الجديدة، وأكد أنه بصحة جيدة، وأن عائلة جرابل على دراية بأنه تمَّ القبض عليه.

 

وقال بيان السفارة: "إنه كما هو الحال مع جميع المواطنين الأمريكيين الذي يتم اعتقالهم في الخارج، يتولى مسئول قنصلي زيارة المواطن المحتجز، ويساعد في التأكد من تلقيه معاملة عادلة وفقًا للقوانين المحلية، وتقديم معلومات حول النظام القانوني والتمثيل القانوني، بالإضافة إلى تسهيل الاتصال بعائلة المواطن وأصدقائه في الولايات المتحدة".

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل