المحتوى الرئيسى

أحمد رجب: أتمنى سجنى فى بورتو طرة لأرى القصير والطويل والمكير!

06/14 20:37

" أتمنى سجنى بشرط ذهابي إلى " بورتو طرة " لأرى القصير والطويل والمكير، أريد أن أرى حكم الله وانتقامه من الجبابرة " .. هكذا تحدث الكاتب الكبير أحمد رجب فى حوار أجرى معه بعد ما أثاره " كاريكاتير كمبورة " الذى نشر الأسبوع الماضي، من ردود أفعال واسعة، فى وسط السلفيين خاصة، ما أدى إلى رفع دعوى ضده، وضد شريكه الفنان مصطفي حسين بدعوى الإساءة للإسلام وازدراء السلفية.

وكشف رجب عن أنه استلهم كاريكاتير كمبورة من مشهد حدث معه شخصياً بعد الثورة بحسب "صحيفة عين " عندما كان مدعوا لحفل عقد قرآن ابنة أحد أصدقائه، وهناك شاهد أحد رموز الحزب الوطنى المعروف بفساده، وقد قام بإطلاق لحيته، ووضع فى يده مسبحة طويلة، وأراد أن يؤم المصلين فى صلاة المغرب، مشيراً إلى أنه بعد انتهاء عقد القرآن سأله عن سر هذا الورع المفاجئ، فأجابه بالقول: نحن فى مرحلة جديدة وتحتاج إلى نيولوك جديد!

وقال رجب إنه لا يستبعد من هذا الشخص ومن يشبهونه أن ينضموا إلى حزب الإخوان المسلمين الجديد، أو إلى حزب " الفضيلة " أو " النور " السلفيين وهو الأمر الذى عبر عنه كمبورة الانتهازى فى الكاريكاتير.

وقال رجب إنه ضحك من قلبه لدى سماعه خبر رفع الدعوى ضده، مشيراً إلى اندهاشه من أن من رفع الدعوى ضده هو أحد شباب حزب مصر الثورى، وأنه كان يتوجب عليه أن يثور ضد الانفلات الأمنى والأخلاقي وليس ضد شخصه الضعيف، موضحا أنه لم يتسلم الدعوى حتى الآن، ولافتاً إلى أنه سيكون أسعد إنسان فى العالم إذا ما حكم عليه بالحبس، وتمنى أن لو نظم من رفعوا ضده الدعوى مليونية تطالب بترحيله إلى " بورتو طرة " تكون تحت شعار " جمعة ترحيل أحمد رجب إلى بورتو طرة"، حتى يجالس رموز النظام السابق، واصفا ذلك بأنها فرصة لن تتكرر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل