المحتوى الرئيسى

مَنْ أَنْتِ؟!بقلم: حسين أحمد سليم

06/14 20:00

مَنْ أَنْتِ؟!

بِقَلَمْ: حُسَيْنْ أَحْمَدْ سَلِيمْ

مَنْ أَنْتِ يَا امْرَأَةً, تَتَنَافَخِينَ غُرُوراً؟! وَتَسْتَكْبِرِينَ عَجْرَفَةً؟! وَتَتَشَامَخِينَ اسْتِعْلاَءً؟! وَتَتَعَالِينَ اسْتِكْبَاراً؟! وَتَتَفَاخِرِينَ نَسَباً؟! وَتَتَبَاهَيْنَ فِتْنَةً وَإِغْوَاءً وَإِغْرَاءً؟! وَتُدَاهِينَ مَكْراً وَدَهْياً؟! وَتَمْكُرِينَ رَوَغَاناً وَزَوَغَاناً؟! وَتَنْضَحِينَ غَبَاءً؟! وَتَتَسَرَّعِينَ حَمَقاً؟! وَتَظْلُمِينَ زُوراً؟! وَتَتَّهِمِينَ بُهْتَاناً؟! وَتَتَلَقْلَقِينَ لِسَاناً؟! وَتُثَرْثِرِينَ لَغْواً؟! وَتَتَنَفَّسِينَ فَحِيحاً؟! وَتَفْسُقِينَ نَبَأً؟! وَتَدَّعِينَ إِيِمَاناً؟! وَتُظْهِرِينَ هُدُوءً وَرَزَانَةً؟! وَتُبْطِنِينَ خِفَّةً وَمَهَانَةً؟! وَتَتَظَاهَرِينَ لِيناً وَدِعِةً؟! وَتُخْفِينَ خَتْلاً وَخَدِيعَةً؟! تَقْطَعِينَ الوُعُودَ وَلاَ تَفِينَ بِالوُعُودِ؟! تُعَاهِدِينَ وَتَنْكُثِينَ بِالعُهُودَ؟! تُرَائِينَ دَجَلاً وَتُنَافِقِينَ؟! وَإِذَا مَا طُولِبْتِ تَغْضَبِينَ؟! وَإِذَا مَا صُوحِبْتِ تَغْدُرِينَ؟! وَإِذَا مَا تَكَلَّمْتِ تَكْذِبِينَ؟! لاَ أَمَانَ لَكِ, فَإِذَ مَا إِئْتُمِنْتِ تَطْعَنِينَ؟! وَتَتَبَجَّحِينَ أَنَّكِ امْرَأَةً مُغَايِرَةً؟! مَلاَئِكِيَّةُ النَّسَائِجِ وَالوَشَائِجِ؟! فَرِيدَةٌ وَحِيدَةٌ؟! إجْتَمَعَتْ لَكِ كُلُّ الصِّفَاتِ؟! وَلاَ مَثِيلَ لَكِ بَيْنَ النِّسَاءِ؟! فَمَنْ أَنْتِ يَا امْرَأَةً حَوَّائِيَّةً, وَلاَ شَبِيهَ لَهَا فِي حَوَّائِيَّاتِ النِّسَاءِ؟!...

أَأَنْتِ لَيْلَى الَّتِي وَمَقَ المَجْنُونُ بِهَا؟! أَمْ خَالِصَةَ الَّتِي هَامَ الرَّشِيدُ بِهّا؟! أَمْ لُبْنَى الَّتِي عَشِقَهَا قَيْسُ؟! أَمْ بُثيْنَةَ الَّتِي إِلَيْهَا صَبَا جَمِيلُ؟! أَمْ عُنَيْزَةَ الَّتِي وَلَعَ بِهَا امْرُؤُ القَيْسِ؟! أَمْ عِزَّةَ الَّتِي الَّتِي وَلَهَ كَثِيرُ بِهَا؟! أَمْ أَنْتِ عَبْلَةَ الَّتِي نَزَعَ عَنْتَرَةُ لَهَأ؟! أَمْ أَنْتِ زُلّيْخَةَ الَّتِي ضَلَّتْ بِيُوسُفُ؟! أَمْ بَلْقِيسُ الَّتِي عَلِقَ بِهَا سُلّيْمَانُ؟! أَمْ الزَّبَّاءَ الَّتِي قُتِلَ بِهَا جُذَيْمَةُ؟! أَمْ فَاطِمَةَ الَّتِي أَسَرَتْ فُؤَادَ بِشْرُ؟! أَمْ أَنْتِ كِلْيُبَّاتْرَا الَّتِي أَسَرَتْ مَارْكْ أَنْطُونَ؟! أَمْ غُصْنَ البَانِ الَّتِي تَغَزَّلَ بِهَا لاَمَارْتِينُ؟! أَمْ جُوزِفِينَ الَّتِي حَنَّ نَابُّولْيُونُ إِلَيْهَا؟! أَمْ كَاتْرِينَ دِي مِدِيسِسْ الَّتِي غَرِقُ لُوِيسُ لأَجْلِهَا؟! أَمْ أَنْتِ مِسِزْ سَامِبْسُونْ الَّتِي لإَجْلِهَا تَنَازَلَ دُوقُ وَنْدِسُورُ عَنْ عَرْشِ انْكْلِتِرَّا؟!

أَأَنْتِ ثِيَانُو الفَيْلَسُوفَةُ الَّتِي فَسَّرَتْ فِيثَاغُورَسْ فِي العَدَِ وَالنَّغَمْ؟! أَمْ أَنْتِ أَرِيجْنُوتْ الَّتِي دَرَسَتْ طَبِيعَة العَدَدِ وَالمَاهِيَةَ الأَزَلِيَّةَ لِلْعَدَدِ؟! أَمْ أَنْتِ مِيِيَا الَّتِي عَمِلَتْ عَلَى تَطْبِيقِ الهُورْمُونْيَا نَفْسَهَا فِي عَالَمِ الأُسْرَةِ؟! أَمْ أَنْتِ إِيزَارَا اللُّوكَانِيَّةَ الَّتِي مَدَّتْ فِكْرَةَ القّانُونِ لِيَشْمَلَ الفَرْدَ وَالأُسْرَةَ وَالمُؤَسَّسَاتَ الإِجْتِمَاعِيَّةَ؟! أَمْ أَنْتِ فِينْتِسْ الإِسْبَرْطِيَّةَ الَّتِي أَلَّفَتْ كِتَاباً عَنْ الإِعْتِدَالِ عِنْدَ النِّسَاءِ؟! أَمْ أَنْتِ بِرَكْتِيُونِي الأُولَى الَّتِي كَتَبَتْ عَنْ هَارْمُونْيَا النِّسَاءِ؟! أَمْ أَنْتِ إِسْبَازْيَا مُعُلِّمَةُ البَلاَغَةِ وَالفَلْسَفَةَ وَالخَطَابَةِ؟! أَمْ أَنْتِ دِيُوتِيمَا الكَاهِنَةَ الفَيْلَسُوفَةَ الَّتِي عَلَّمَتْ سُقْرَاطَ الفَلْسَفَةَ وَالحُبَّ؟! أَمْ أَنْتِ جُولْيَا دُومْنَا الفَيْلَسُوفَةُ السُّورِيَّةَ الَّتِي جَمَعَتْ كُلَّ مَفَاتِنِ الجَمَالِ, وَرَوْعَةِ الخَيَالِ, وَرَصَانَةِ العَقْلِ, وَقُوَّةَ الحُكْمِ؟! أَمْ أَنْتِ مَاكْرِينَا القِدِّيسَةَ وَالفَيْلَسُوفَةَ اليُونّانِيَّةَ صَاحِبَةَ أَقْدَمَ نِظَامٍ دِينِيٍّ لِزُهْدِ النِّسَاءِ وَتَنَسُّكِهِنَّ؟! أَمْ أَنْتِ هِيبَاشْيَا الفَيْلَسُوفَةَ المَصْرِيَّةَ وَعَالِمَةُ الرِّيَاضِيَّاتِ؟!

أَأَنْتِ شِكْسْبِيرَ الَّتِي أَنْجَبَتْ وِيلْيَامَ آرْدِنْ؟! أَمْ أَنْتِ نْيُوتُنْ الَّتِي أَنْجَبَتْ إِسْحَاقَ آيِسْكَافَ؟! أَمْ أَنْتِ بَاخْ الَّتِي أَنْجَبَتْ جُوهَانْ سِيبَاسْتِيَانَ لاَ مَرْهِرِتْ؟! أَمْ أَنْتِ وَاشُنْطُنْ الَّتِي أَنْجَبَتْ جُورْجَ بُولْ؟! أَمْ أَنْتِ جِيفَرْسُونْ الَّتِي أَنْجَبَتْ تُومَاسْ رَانْدُولُفْ؟! أَمْ أَنْتِ بِيكَاسُّو الَّتِي أَنْجَبَتْ بَابْلُو رُويِزْ؟! أَمْ أَنْتِ فُونْ وَغُوتِّهْ الَّتِي أَنْجَبَتْ جُوهَانْ وَوَلْفَجَانْجَ تِكِسْتُورْ؟! أَمْ أَنْتِ بُونَابِرْتَ الَّتِي أَنْجَبَتْ نَابِلْيُونْ رَامُولِينُو؟! أَمْ أَنْتِ فَانْ بِيتْهُوفِنْ الَّتِي أَنْجَبَتْ لُودْفِيجْ كِيفْرِيتْشْ؟! أَمْ أَنْتِ مُوزَارْتَ الَّتِي أَنْجَبَتْ وَوُلْفِجَاجْ أَكَادُوسَ بِرْتِلْ؟! أَمْ أَنْتِ لَنِكْلُونْ الَّتِي أَنْجَبَتْ ابْرَاهَامَ هَانِكِسْ؟! أَمْ أَنْتِ دَارْوِينَ الَّتِي أَنْجَبَتْ تْشَارِلِزْ جُودَ؟! أَمْ أَنْتِ دِيكْنِزْ الَّتِي أَنْجَبَتْ تْشَارِلِزْ بَارُو؟! أَمْ أَنْتِ فْرِدِي الَّتِي أَنْجَبَتْ جِيُوسِي أُوتِينِي؟! أَمْ أَنْتِ مَارْكِسْ الَّتِي أَنْجَبَتْ كَارْلَ بِرِسْبُورِجْ؟! أَمْ أَنْتِ أَدِيسُونْ الَّتِي أَنْجَبَتْ تُومَاسَ أَلْفَاَ إِيلْيُوتَ؟! أَمْ أَنْتِ فْرُويْدَ الَّتِي أَنْجَبَتْ سِجْمُونْدَ نَاتَانْسُونْ؟! أَمْ أَنْتِ شُوْ الَّتِي أَنْجَبَتْ جُورْجَ بِرْنَارْدَ جُورْلِي؟! أَمْ أَنْتِ أَيْنِشْتَايْنَ الَّتِي أَنْجَبَتْ أَلْبِرْتَ كُوخْ؟! أَمْ أَنْتِ تْشَابْلِنْ الَّتِي أَنْجَبَتْ تْشَارْلِي هِيلْ؟! أَمْ أَنْتِ هَمِنْغْوَايْ الَّتِي أَنْجَبَتْ أَرْنِسْتَ هُولْ؟!

أَأَنْتِ حَوَّاءَ آدَمَ أُمُّ البَشَرِ وَأُمُّ النَّبِيِّ شْيتَ؟! أَمْ وَالِعَةَ نُوحَ؟! أَمْ سَارَةَ ابْرَاهِيمَ بَارِعَةَ الجَمَالِ وَأُمُّ إِسْحَاقَ؟! أَمْ هَاجَرَ أُمُّ إِسْمَاعِيلَ وَالعَرَبِ العَدْنَانِيِّينَ؟! أَمْ قُنْطُورَ وَجِيحُونَ؟! أَمْ وَالِهَةَ لُوطٍ؟! أَمْ رِعْلَةَ إِسْمَاعِيلَ؟! أَمْ رَاحِيلَ يَعْقُوبَ صَاحِبَةُ الجَمَالِ وَالذَّكَاءِ وَأُمُّ يُوسُفَ؟! أَمْ لِيَا وَبَلْهَى وَزَلْفَى؟! أَمْ لِيَا أَيُّوبَ؟! أَمْ صُفُورَا مُوسَى وَشَرْفَا؟! أَمْ أَشْيَاعَ زَكَرِيَّا التَّقِيَّةَ الصَّالِحَةَ أُمُّ يِحْيَ وَأُخْتَ مَرْيَمَ؟! أَمْ مَنْشَا أَيُّوبَ؟! أَمْ رَفْقَا إِسْحَاقَ؟! أَمْ أَرْيَارِخَا الصَّابِرَةَ أُمُّ مُوسَى؟! أَمْ أَنْتِ مَرْيَمَ العَذْرَاءَ إِبْنَةَ عُمْرَانَ وَأُمُّ عِيسَى؟! أَمْ أَنْتِ آمِنَةَ بِنْتَ وَهَبَ أُمُّ مُحَمَّدَ؟! أَمْ أَنْتِ بَلْقِيسَ مَلِكَةَ سَبَأْ؟! أَمْ أَنْتِ شَجَرَةَ الدُّرِّ المَلِكَةِ اللَّبِيبَةَ العَاقِلَةَ؟! أَمْ أَنْتِ مَارِي كُورِي صَاحِبَةَ نَظَرِيَّةَ النَّشَاطَ الإِشْعَاعِيِّ؟! أَمْ أَنْتِ زَنُّوبِيَا مَلِكَةَ تَدْمُرَ؟! أَمْ أَنْتِ آسِيَةَ بِنْتَ مُزَاحِمَ امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ الَّتِي لاَ مَثِيلَ لَهَا فِي العَالَمِ الوَاسِعِ؟!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل