المحتوى الرئيسى

من أزمه لأزمة .... يا(ثورة) لاتحزنى !ـ بقلم : مجدى شلبى

06/14 20:00

خلال شهور قليلة اجتاحت المجتمع المصرى بعض الأزمات الموسمية كأزمة الغاز والسولار وأخيرا السماد ، وكادت تؤثر توابع هذه الأزمات ـ مامضى منها وما هو آت ـ على السعادة الغامرة التى اجتاحت المصريين بعد الثورة ؛فأوشكت أن تضرب كرسياً فى كلوب الفرح وتقلبه إلى مأتم ... لولا وعى المواطن وقدرته على التصدى لمشعلى الفتن ومروجى الشائعات ...

ولاشك أن المستفيد الأول من وراء افتعال تلك الأزمات هم أعداء الثورة ، وزعماء الثورة المضادة الذين يتحينون الفرصة للانقضاض على أهم إنجازاتها ، فى محاولة لإعادة عقارب الزمن إلى الوراء ، وإعادة عقارب البشر إلى ممارسة نشاطهم المريب ، واستعادة دورهم المشبوه فى استنزاف ثروات هذا الشعب الصبور .....

فهل نتنبه الآن وقبل فوات الأوان إلى ضرورة الاهتمام بعلم إدارة الأزمات ، لنجعله من أولى الأولويات فى أجندتنا الاقتصادية ؟ ؛ كى نقطع الطريق أمام فلول النظام القديم الذى لن يستسلم بسهولة ، خصوصاً فى ظل قدرته على الحشد المستغل للظروف الاقتصادية التى تحياها بعض الأسر ....

وهل استطعنا أن نطبق قوانين مكافحة الاحتكار بقوة وحزم ؟ ؛ حتى يتوقف هذا المسلسل المريب الذى ينقلنا من أزمة إلى أزمة ، فنضرب بشدة على تلك الأيادى الخفية التى تحاول زعزعة الاستقرار وتحاول إعاقة الثورة عن الاستمرار فى أداء دورها المنشود فى تطهير البلاد من الاستبداد والفساد ، والسعى نحو مجتمع جديد ينبنى على أسس ودعائم تضمن الكرامة والعزة التى تليق بشعبه العريق ، والمكانة التى يستحقها عن جدارة بين الأمم والشعوب .

أيتها الثورة العظيمة لاتحزنى فلقد ضحى من أجلك خيرة الشباب بأرواحهم الطاهرة وغيرهم على أتم الاستعداد للفداء فى سبيل تلبية نداء الحرية وتطهير البلاد من فلول الاستبداد والفساد

إن المجلس العسكرى لن يخذل هذا الشعب ، وهو الحريص على مكتسبات ثورته ، والساعى لتحقيق آمالنا وطموحاتنا منها ، والداعم لها ، والمدافع عنا وعنها .

.............

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل