المحتوى الرئيسى

مصر تحتج لدى السفارة الأمريكية ضد «وكالة المعونة».. وتتهمها بـ «انتهاك السيادة المصرية»

06/14 19:54

قدمت الدكتورة فايزة أبوالنجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولى، احتجاجاً رسمياً للسفارة الأمريكية بالقاهرة، بسبب ما وصفته بـ«انتهاك الوكالة للسيادة المصرية» بعد قيام الوكالة الأمريكية للتنمية (USAID)، بعمل حلقات شرح جماهيرية لإجراءات التقدم بطلب الحصول على المعونة، فى شوارع وضواحى القاهرة وغيرها، ووصفت الوزيرة موقف الوكالة الأمريكية بأنه «سلوك لا نفهم دوافعه مطلقاً»، قائلة لصحيفة «وول ستريت» البريطانية، الثلاثاء، إن مصر لا تقبل التدخل فى شؤونها، أو فرض إملاءات خارجية مقابل المعونات والمساعدات الاقتصادية.

وأوضحت «أبوالنجا» أن تجاوز الحكومة المصرية فى تقديم منح الوكالة الأمريكية يتناقض مع اتفاق 1978 بين مصر والولايات المتحدة، الذى ينص على أن جميع المساعدات الاقتصادية يجب أن توجه من خلال الحكومة، وقالت: «لست متأكدة من أننا فى تلك المرحلة لانزال بحاجة لشخص يقول لنا ما الأشياء الجيدة والسيئة ليفرضها علينا».

وقالت الصحيفة الأمريكية إن مصر تعارض الدعم الذى تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لبرامج الديمقراطية فى البلاد، وتنظر إليه بتشكك كبير، مضيفةً أن الخطة الأمريكية لتمويل الانتقال الديمقراطى فى مصر أدت إلى مواجهة مع الحكام الجدد فى مصر الذين يشكّون فى الأهداف الأمريكية، ويرون أنه تدخل سياسى فى الشؤون الداخلية المصرية فى أعقاب سقوط الرئيس السابق حسنى مبارك.

وأكدت الصحيفة أن رد فعل الحكومة المصرية على هذا الإعلان من جانب الوكالة الأمريكية للتنمية كان «غاضباً للغاية» لأن الوكالة تجاهلت تماماً الحكومة، وهو ما وصفته فايزة أبوالنجا بأنه سلوك «يصعب فهمه من الجانب الأمريكى».

ونقلت عن فايزة أبوالنجا قولها إن تجاهل الحكومة المصرية يتعارض مع بنود اتفاقية المعونة الأمريكية الموقعة مع واشنطن عام 1978 والتى تنص على ضرورة مرور المساعدات الاقتصادية عبر الحكومة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل