المحتوى الرئيسى

دريكولس- الألماني العملاق في دوري السلة الأمريكي

06/14 19:23

الطفل الألماني الأعجوبة، هكذا وصف معلقو رياضة كرة السلة ديرك نوفتسكي في بداية مسيرته الرياضية. أما اليوم، فان الجميع غيًّر التسمية إلى دريكولس ( تيمنا بهريكلوس/ التسمية الإغريقية لهرقل). إذ لم يعد ديريك أفضل لاعب كرة سلة في ألمانيا، بل واحدا من أفضل لاعبي هذه الرياضة على الإطلاق. ولا غرابة إذا ما تحدث عنه الأسطورة ماجيك جونسون بالقول "ديريك واحد من أفضل لاعبي كرة السلة على مر السنين". أما لاعب كرة السلة الأمريكية الشهير  تشارلز باركلي فيقول عن العملاق ديرك "لم أشاهد منذ أكثر من ثلاثين عاما لاعباً في  الـ" أن بي أي" الدوري الأميركي لكرة السلة، بمستوى ديريك".

بسيط وعبقري

ورغم ذلك فأن رحلة ديريك الرياضية في أمريكا، التي تجاوزت الآن الـ 13 عاما، شابتها شائبة واحدة فقط، وهي انه لم يفز بلقب بطولة الدوري الأمريكي. اللقب الذي استطاع وضعه أخيرا في سلة رحلته مع الرياضة، عندما أكمل فريق دالاس مافريكس أخيرا محاولته لإحراز لقب مسابقة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين بنجاح. وقال نوفتسكي الذي اختير كأفضل لاعب خلال الدور الفاصل لدوري السلة الأمريكي هذا العام بعدما بلغ متوسط تسجيله 26 نقطة وتسع متابعات في المباراة الواحدة: "مازلت لا أصدق الأمر .. لقد اجتهدنا كثيرا وطويلا من أجل هذا اللقب".

كاس الدوري الاميركي لكرة السلة، لاول مرة في خانة دالاس مافريكس، وفي حصيلة ديريك، بعد 13 عاما من اللعب باميركاBildunterschrift: كاس الدوري الاميركي لكرة السلة، لاول مرة في خانة دالاس مافريكس، وفي حصيلة ديريك، بعد 13 عاما من اللعب باميركا

وطريقة لعب ديريك رغم بساطتها أحيانا إلا أنها تبدو مثيرة للإعجاب، ففي الدور ربع النهائي أمام ميامي أيضا، وقبل انتهاء الوقت بـ 14 فقط، امسك ديريك بالكرة، وانتظر لثوان قليلة  اندفع للإمام واستدار بنفس الوقت حول نفسه ومدافعي فريق ميامي واضعا الكرة في سلة ميامي هيت. ليشعل مدرجات الجماهير بعد أن منح الفوز لفريقه.

خطف اللقب رغم المرض

ولعب نوفتسكي في المباراة قبل الأخيرة أمام ميامي هيت، رغم معاناته من التهاب في الجيوب الأنفية وارتفاع درجة حرارته بشكل كبير، لكنه رغم ذلك سجل 21 نقطة واستحوذ على 11 كرة مرتدة ليساعد دالاس على الفوز 86-83. الأمر الذي يشير إلى قوته ليس الجسدية فقط، وهو العملاق البالغ طوله 211 سنتمترا. بل إلى قوة تركيزه خلال اللعب، فهو يعطي كل ما يملك لفريقه لتحقيق الفوز. 

الكرة في سلة الخصم، هذا ماينجح فيه ديريك في كل مباراةBildunterschrift: الكرة في سلة الخصم، هذا ماينجح فيه ديريك في كل مباراة

وأحرز مافريكس لقبه الأول بدوري السلة الأمريكي بعد ثلاثين عاما من المنافسة فيه ليثأر في الوقت ذاته لهزيمته في نهائي البطولة أمام ميامي هيت نفسه عام 2006، حيث نجح في أن يمحو مرارة هزيمته السابقة خاصة بالنسبة لنوفتسكي الذي كان يلعب بصفوف مافريكس في ذلك النهائي. حينها قال نوفتسكي "ما الذي يمكنني قوله، إنها خسارة مريرة".  يذكر أن كلا من والدي نوفتسكي رياضيين أيضا، فأبوه (يورغ) كان في الستينات لاعب كرة يد معروف، أما أمه (هيلغا) فقد لعبت في المنتخب الألماني لكرة السلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل