المحتوى الرئيسى

الدفاع فى "تراخيص الحديد" يشكك فى تحريات الأموال العامة والرقابة الإدارية

06/14 21:44

واصلت محكمة جنايات القاهرة، محاكمة رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق، وعمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية، ورجل الأعمال أحمد عز.

استمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع، ودفع الدكتور حسانين عبيد محامى عمرو عسل المتهم الثانى فى القضية، بعدم ثبوت التهم الموجهة لموكله، طالباً براءته كما دفع ببطلان تحريات مباحث الأموال العامة، والتي أكد فيها الضابط المنوط به القيام بالفحص، بوجود تواطؤ بين المتهم الثاني وممثلي شركتي عز، ولم يقدم السند أو الدليل علي وجود هذا التواطؤ، فضلا عن بطلان تحريات الرقابة الإدارية بقولها إنه تم منح الرخصتين المجانيتين لبعض الشركات، دون تحديدها لاسم الشركات، وهو ما يدل علي أن التحريات شابها العوار في شقيها، سواء الصادرة من مباحث الأموال العامة أو الرقابة الإدراية.

أضاف أن قانون المزايدات والمناقصات، يؤكد أن قرارات هيئة التنمية الصناعية لا تخضع لها ولا تسري عليها، وأن كراسة التأهيل لا تتضمن خضوع الشركات للمزايدة، إلا عندما تزيد الطلبات المقدمة منها عن الطلبات المعروضة، وهو ما يستلزم وجود مزايدة.

أكد الدفاع أنه تم تقديم طلب عام 2007، من قبل المتهم الثاني للمتهم الأول رشيد محمد رشيد، يتضمن تفعيل قانون المزايدات والمناقصات، إلا أن رشيد تغاضي عن التنفيذ، ودفع ببطلان تقرير اللجنة المشكلة من النيابة، خاصة أنها كتبت تقريرا مكونا من 58 صفحة في 48 ساعة فقط، فضلاً عن أن اللجنة التي شكلت من قبل النيابة، غير مؤهلة علمياً وفنياً في الأمور التي احتوتها أوراق الدعوي، والدليل علي ذلك ما أكده هشام أمين سليمان خبير بإدارة الكسب غير المشروع (أحد الشهود)، الذي قرر أنه لا يعرف ما هي المكونات التي ينشأ منها الحديد الإسنفجي ومنتج البلاطات، ولم يطلع علي الأسئلة والأجوبة الموجودة بكراسة التأهيل، وعما إذا كان منتج البلاطات منتجا وسيطا أم رئيسيا، وكذلك لم يطلع علي محاضر لجنة البت والأمانة الفنية.

أوضح الدفاع، أن اللجنة المشكلة لم تفحص الأوراق، وتجاهلت مع الخبير الفني أن الهدف من إعطاء تراخيص، هو تحقيق التكامل الصناعي للشركات المنتجة للحديد لتحقيق التنافسية ومنع الاحتكار، وهو ما جعل الدفاع يتمسك بضرورة إعادة تشكيل لجنة فنية بالغة التخصص تتولي إعادة فحص الأمور الفنية في أوراق الدعوي.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل