المحتوى الرئيسى

اليمن ـ مطالبات بمجلس انتقالي و"التخلص من بقايا رموز نظام صالح"

06/14 21:29

قال عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات، إن دول الخليج العربية ستواصل جهودها للعمل من أجل الأزمة في اليمن. وأكد الوزير الإماراتي قبيل اجتماع لدول مجلس التعاون الخليجي يعقد مساء الثلاثاء (14 يونيو/ حزيران) في جدة إن الوضع المضطرب في اليمن على رأس جدول الأعمال، مشيرا إلى أن المجلس واليمن بذلا جهدا كبيرا لاستعادة الأوضاع الطبيعية باليمن وإن الجهود ستتواصل في هذا الشأن.

ومن المقرر أن تناقش دول مجلس التعاون الخليجي الست إحياء المساعي الرامية لإنهاء الأزمة السياسية في اليمن. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية ( د ب أ) عن مسئول بمجلس التعاون الخليجي، إن اجتماع الثلاثاء سيبحث عددا من القضايا الإقليمية لكنه سيركز على إحياء مقترح سابق للمجلس يقوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح  بمقتضاه بنقل سلطاته إلى نائبه عبد ربه منصور خلال 30 يوما من توقيع الاتفاق على أن تجرى الانتخابات الرئاسية في خلال 60 يوما من تاريخ تسليم السلطة للنائب.

"التخلص من بقايا ورموز نظام"

المحتجون مستمرون في مظاهراتهم واعتصاماتهم في الساحات حتى رحيل نظام صالحBildunterschrift: المحتجون مستمرون في مظاهراتهم واعتصاماتهم في الساحات حتى رحيل نظام صالحمن جهة أخرى، خرج مئات المحتجين من الشباب في مسيرة إلى مقر إقامة نائب الرئيس، عبدربه منصور هادي، بالعاصمة صنعاء للمطالبة بـ"التخلص من بقايا ورموز نظام" الرئيس على عبد الله صالح. كما يتظاهر عشرات الآلاف في مختلف المدن اليمنية مطالبين بتشكيل مجلس انتقالي لإدارة البلاد بعد غياب الرئيس صالح. وأعلنت اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية، في بيان، تمسك شباب الثورة بمطالب ثورتهم وفي مقدمتها "إسقاط بقايا رموز وأركان حكم علي صالح وتقديمهم للمحاكمة". وإذ أكد شباب الثورة على أنهم لا يعولون لإكمال نجاح ثورتهم على أي موقف إقليمي أو دولي. فقد حذر البيان الذي نشره موقع "المصدر أونلاين" المقرب من شباب الثورة، مما أسماها "بعض التدخلات الخارجية التي تعمل لمصالحها على حساب دماء اليمنيين ومصلحة اليمن".

وكان نائب الرئيس اليمني قد التقى الاثنين بأحزاب المعارضة البرلمانية واتقف معها على التهدئة ومواصلة النقاش، لكن لم يتم مناقشة مسألة نقل السلطة، كما أكد المتحدث باسم المعارضة محمد قحطان. من جانبه أعتبر أحمد عبد الله الصوفي مستشار الرئيس اليمني للشئون الإعلامية، أن مناقشة موضوع نقل السلطة " أمر محظور في المرحلة الراهنة، ولا أحد يملك البت في هذا الأمر في غياب الرئيس عن البلاد".

استمرار غموض الوضع الصحي للرئيس صالح

تأتي هذه التطورات بينما لا تزال حالة الرئيس اليمني الصحية غير مؤكدة. فبينما ذكرت بعض وسائل الإعلام المحلية إن حالة صالح خطيرة أو حتى أنه قد يكون توفى، تقول وسائل الإعلام الرسمية في اليمن والسعودية، حيث يخضع للعلاج اثر تعرضه لمحاولة اغتيال،إنه "بخير". وقد نقلت وكالة الأنباء اليمنية الثلاثاء عن محمد السياني كبير الأطباء المرافقين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح قوله إن صحة الرئيس "جيدة وفي تحسن مستمر". يذكر أن مصدرا يمنيا في الرياض أكد لوكالة فرانس برس السبت أن الرئيس صالح لا يزال في وضع "صحي سيء" مؤكدا أنه يعاني من "مشاكل في الرئة والتنفس" ويحتاج لوقت أطول للتعافي.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل