المحتوى الرئيسى

الزمالك يقترب من التجديد لـ«التوأم».. ويواجه أزمة فى الهجوم

06/14 18:57

يقود ماهر عبدالعزيز، عضو مجلس إدارة نادى الزمالك، حملة للتجديد للجهاز الفنى للفريق الكروى الأول حسام وإبراهيم حسن، لفترة أخرى، ويتمسك التوأم بالتجديد مع الفريق لمدة موسمين خلال فترة التوقف الحالية دون الانتظار لنهاية الدورى، فى حين يفضل مجلس الإدارة التروى للاطمئنان على مصير الدرع، وما إذا كان الزمالك سيفوز به هذا الموسم من عدمه. وعلمت «المصرى اليوم» من مصدر مطلع أن حسام وإبراهيم حسن، اجتمعا مؤخراً مع مجلس الإدارة لمناقشة مصيرهما مع الفريق، وكان التوأم قد أكدا أن علاقتهما بالزمالك أبدية، وأنهما على استعداد للتجديد دون شروط، لافتاً إلى أن الإدارة تفضل الانتظار لما ستسفر عنه المباريات المتبقية من عمر الدورى الممتاز، ومدى نجاح الجهاز الفنى الحالى فى استعادة الدرع بعد غياب دام 6 سنوات. ولفت المصدر إلى وجود اتفاق ودى بين الإدارة والتوأم على التجديد والاستمرار فى قيادة الفريق بغض النظر عن الفوز بالدورى من عدمه، مشيراً إلى أن تأجيل العقود لنهاية الموسم يرجع إلى غموض موقف مجلس الإدارة نفسه بسبب قضية طعن ممدوح عباس، رئيس النادى السابق، وإمكانية عودته فى أى وقت، وقال إن التوأم تفهم وجهة النظر.

من جانبه، قال أسامة المليجى، عضو إدارة النادى، إن الجلسة التى جمعت المستشار جلال إبراهيم، رئيس النادى، والدكتور عبدالله جورج، عضو المجلس بالجهاز الفنى، يوم السبت الماضى تركزت حول احتياجات الفريق للموسم الجديد، وتحديد قائمة اللاعبين الراحلين عن الفريق. وقال المليجى: لا يستطيع أحد إنكار جهد حسام وإبراهيم حسن مع الفريق بدليل تربعه على قمة الدورى حتى الآن، ولكن الطبيعى أن نتحدث فى نهاية الموسم عن قضية تجديد عقود الجهاز الفنى.

من جهة أخرى، اعتبر المليجى قرار اتحاد الكرة بمخاطبة الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» بشأن بطاقة أحمد حسام «ميدو» تصحيحاً لخطأ مسؤولى الاتحاد أنفسهم، بعد أن أخبروا الاتحاد الدولى بمواعيد القيد الجديدة عقب إصدار المحكمة الرياضية قرارها بشأن بطاقة «ميدو».

كانت المحكمة الرياضية قد أكدت أحقية الزمالك فى الحصول على بطاقة ميدو يوم 10 يونيو الماضى قبل أن يقوم مسؤولو الاتحاد بتغيير مواعيد القيد إلى يوم 17 يوليو المقبل، وهو ما عرقل وصول البطاقة.

فى شأن آخر، تمسك مجلس الإدارة بعدم التفريط فى أى لاعب بالفريق الأول دون مقابل، وحذر الجهاز الفنى من الإعلان عن هوية المستبعدين فى الوقت الراهن، وطالبه بالتنسيق مع إدارة التسويق بالنادى لتحقيق أكبر استفادة مادية ممكنة من وراء المستبعدين. فيما ترددت أنباء عن رحيل الرباعى وجيه عبدالعظيم وصبرى رحيل والعراقى عماد محمد والإيفوارى أبوكونيه، بناء على تعليمات المدير الفنى وتأكيده على صعوبة استمرار اللاعبين مع الفريق فى الموسم الجديد، فضلاً عن تحرك الرباعى للتنسيق مع أندية أخرى بالدورى، وتكتمهم هذه المفاوضات حتى يتسنى لهم الرحيل عن النادى دون مقابل أو الضغط على الإدارة للإبقاء عليهم وتفعيل عقودهم من جديد.

فى السياق ذاته، تلقى النادى خطاباً من نظيره الإنتاج الحربى يعلنه فيه رفضه الرسمى للتفاوض على بيع كوابينا يارو للقلعة البيضاء فى الموسم الجديد، كما جدد مسؤولو الإنتاج عدم رغبتهم فى استعادة مهاجمهم السابق أبوكونيه.

وعلى صعيد فريق الكرة، وضع الجهاز الطبى بقيادة مصطفى المنيرى، طبيب الفريق، برنامجاً تأهيلياًً لعمرو زكى، مهاجم الفريق، بسبب عدم تعافيه من إصابة ملخ الحوض التى لحقت به أثناء مباراة مصر المقاصة بالدورى، وأشار المنيرى إلى أنه يبذل جهوداً مكثفة لتجهيز زكى لمباراة طلائع الجيش المقررة الاثنين المقبل فى الجولة الخامسة والعشرين للدورى الممتاز.

ويعانى الفريق من أزمة فى خط الهجوم فى ظل غياب أحمد جعفر لحصوله على الإنذار الرابع، وعدم الاعتماد على الإيڤوارى أبوكونيه، وضعف قدرات الجزائرى محمد أمين عودية.

وينتظر أن يعتمد الجهاز الفنى خلال المباراة المقبلة على ثنائى الوسط حسن مصطفى العائد من الإصابة، وعاشور الأدهم فى وسط الملعب بسبب غياب إبراهيم صلاح الذى حصل على الإنذار الرابع هو الآخر فى لقاء اتحاد الشرطة الأخير. فيما قرر إبراهيم حسن، مدير الكرة، توقيع غرامة مالية على الثنائى وجيه عبدالعظيم وعمرو الصفتى لتغيبهما عن المران الصباحى دون إذن. واستقر الجهاز الفنى على مواجهة فريق مصنع 270 الحربى فى ثانى تجاربه الودية غداً «الخميس».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل