المحتوى الرئيسى

زوار "المصري اليوم" يتهمونها بالتدليس

06/14 18:34

كتب- حسن محمود:

نشرت "المصري اليوم" خبرًا اليوم في صفحتها الأولى تحت عنوان "مفاجآت قضية التجسس: الضابط "الإسرائيلي" اتصل بقيادات الإخوان، والتقى سلفيين قبل الفتنة"، ولم تذكر في التفاصيل أي معلومات عن اتصاله بقيادات الإخوان، وهو ما اعتبره زوار الموقع الإلكتروني للجريدة سيئًا، وبعيدًا عن المهنية، وتدليسًا جديدًا عليهم.

 

وقال القارئ أبو الحسن في تعليقه على الموقع الإلكتروني للجريدة: "لم يشر المقال إلى قيادات الإخوان، ولم يذكر مَن هم هؤلاء القيادات؟ هل هذا العنوان للإثارة وفقط، أم هو يعبِّر عن اتجاه وسياسية الجريدة في مهاجمة جماعة الإخوان والإدعاء عليهم".

 

وطالب القارئ توفيق ناصف الجريدة بالاعتذار قائلاً للجريدة: يجب الاعتذار للشعب المصري والقراء؛ لأن مهنيتكم على المحك، أنا لا أرى أي ارتباط بين العنوان والمقال، اللهم إلا الحرب على الإخوان، أنتم في العنوان تقولون إنه اتصل بقيادات الإخوان، وفي المقال تقولون إن الموساد طلب منه جمع معلومات عن الإخوان والأقباط والمجلس العسكري والشباب، أين الاتصال من جمع المعلومات؟ ألا يوجد فرق ضخم في المعنى، فلتضعوا حربكم على الإخوان جانبًا، وتعاملوا بموضوعية احترامًا للقارئ، ويجب الاعتذار للشعب في عدد غد".

 

ووصف القارئ د. محمد سالم ما كتبه محررا الجريدة بأنه "ساقطة مهنية"، معربًا عن استغرابه الشديد لمن صاغ الخبر ولمن نشره متسائلاً: أين لقاؤه بالإخوان؟ ولماذا حشر اسم الإخوان؟ هل هو الحقد أم العمالة؟ احرصوا على المهنية، فقد فضحتم الصحفيين".

 الصورة غير متاحة

 صورة ضوئية من الخبر بجريدة المصري اليوم

 

وطالب قارئ علق باسم "واحد مصري" على النائب العام أن ينشر كلام الرجل الصهيوني كاملاً حتى نفهم الحقيقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل