المحتوى الرئيسى

السلطة تلمح لوقف التوجه للأمم المتحدة

06/14 18:23

وقال نمر حماد في تصريحات خاصة لقدس برس إن السلطة الفلسطينية ترحب بالجهود الأوروبية الساعية لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط، على أساس خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وأضاف "إذا تمكن الأوروبيون من ضمان الأرضية الملائمة لمفاوضات على الأسس التي ذكرت، فلن نذهب إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل للمطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية من جانب واحد".

وأشارت نفس المصادر إلى أن صائب عريقات المساعد الأبرز لـمحمود عباس نقل إلى وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وإلى مسؤول إسرائيلي التقاه في القدس قبل نحو أسبوع رغبة عباس في وقف مساعي التوجه إلى المنظمة الدولية مقابل ضمانات من الرئيس الأميركي.

وكشفت المصادر أن الضمانات التي تطالب بها السلطة، هي وقف وتجميد الاستيطان لمدة بين أربعة وستة شهور، يتم خلالها التفاوض على الحدود وتبادل الأراضي بنفس قيمة الأرض وليس بنسب متساوية، إضافة إلى موقف أميركي من حدود عام 1967.

وبخصوص الجهود الأوروبية لعقد مؤتمر دولي، كشفت

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل